وزير الأمن الإيراني: الجمهورية الإسلامية تواجه ناتو "ثقافي واستخباراتي"

صرح وزير الأمن الإيراني "حجة الاسلام محمود علوي " أن الجمهورية الإسلامية تواجه في الظرف الراهن ناتو ثقافي إلى جانب الناتو الاستخباراتي والعسكري.

وأفادت وكالة مهر للأنباء ان  وزير الأمن الإيراني أشار في حديث له اليوم السبت  إلى أنه " في الظروف التي ينهمك فيه الاعداء بالمؤامرات ضد انجازات ايران الاسلام في المنطقة،  وان غرب اسيا قيد عملية اعادة الهندسة ، فان اهمية الحفاظ على الامن وتعزيزه في البلاد تعد أكثر بكثير مما كانت عليه في الماضي،  وفي مثل هذه الظروف يجب علينا  ان لا نتأخر أمنيا ومعلوماتيا".

ولفت علوي إلى مؤامرات الاعداء ضد الشعب الايراني منوها الى ان العصابات والزمر المعارضة للثورة الاسلامية تجلس حاليا الى جانب بعضها البعض وذلك من خلال استراتيجية امريكية وباموال سعودية وحتى تحت يافطات مختلفة،  بحيث يمكن رؤية مساعيهم في اجتماعات باريس و القاهرة وبروكسل والرياض.

وتابع بالقول ان العدو يسعى الى تحويل  المواجهة  بين الجمهورية الاسلامية و الاستكبار العالمي الى المواجهة بين الشيعة والسنة  والى الصراع القومي والعرقي. الجمهورية الاسلامية الايرانية اليوم تواجه الناتو الامني وذلك بالتزامن مع مواجهتها للناتو الثقافي والعسكري.

وأردف وزير الأمن قائلا أن التضامن والوحدة يعد السبيل الوحيد للحفاظ على أمن البلاد مؤكدا ان الحفاظ على الوحدة الوطنية يعد من الواجبات./ انتهى/

رمز الخبر 1874501

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 7 + 0 =