خرازي : إيران جزيرة من الاستقرار في الشرق الأوسط المضطرب

أكد رئيس المجلس الاستراتيجي للعلاقات الخارجية "كمال خرازي" أن طهران استطاعت المحافظة على امنها كجزيرة من الثبات في محيط من انعدام الأمن بالرغم من المؤامرات التي يتم تخطيطها ضدها.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن رئيس الشورى الاستراتيجية للعلاقات الخارجية ألقى كلمة في أكاديمية العلوم الدولية في باريس وقال "على الرغم من التجاذبات السياسية الراهنة الا ان ايران مستعدة للحوار مع السعودية".

 وقالاننا نعي الاخطاء التي ارتكبتها الرياض في اليمن و البحرين والعراق و سوريا و رغم ذلك لانزال ندعم الحوار

وحول الحظر الجديد المفروض من قبل الولايات المتحدة ضد أفراد وكيانات إيرانية قال خرازي عن هذا يشكل نقضا للاتفاق النووي في نصه وروحه وتابع: "نؤكد أن إيران ستبقى ملتزمة بتعهداتها تجاه الاتفاق النووي، وستنسحب منه في حال انسحبت الولايات المتحدة في البداية".

واعتبر أن إيران ملتزمة بالاتفاق النووي، وستنسحب منه في حال خرجت الولايات المتحدة من هذا الاتفاق مضيفا بأن الحظر الأمريكي نقض لروح ونص الاتفاق النووي.

واضاف رئيس الشورى الاستراتيجية للعلاقات الخارجية ان ايران طالما عانت من الارهاب وإنها عاقدة العزم لمحاربة هذه الظاهرة لما تنعم به من الامن و الاستقرار قائلا ان احد الاسباب التي ادت الى مساعدة ايران لسوريا و العراق هو القلق الذي تشعر به من الناحية الامنية لان الارهابيين قريبون من حدودنا جدا.

ولفت خرازي إلى أن أحد أسباب مسارعة إيران في تقديم المساعدات للعراق وسوريا يعود لكون هذه الدول قريبة لحدودنا، والتخلص من الهواجس الأمنية التي كانت تهددنا.

ورحب بتصريحات الرئيس الفرنسي حول عدم وجوب تنحية الرئيس السوري كشرط مسبق للمفاوضات السورية وقال إن هذا التصريح هو تصريح واقعي./انتهى/

 

رمز الخبر 1874703

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 14 =