العبادي: لن نترك شبرا واحدا من ارضنا بيد "داعش"

عزا رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، تأخير عمليات التحرير إلى إكمال استعدادات القوات الأمنية وتنظيم المقاتلين، فيما وعد بعدم ترك "شبر واحد" في العراق تحت سيطرة تنظيم "داعش" الارهابي.

قال العبادي في مؤتمره الصحافي الاسبوعي أمس الثلاثاء، إن "العمليات تأخرت لتكون القوات على اتم الاستعداد والتجهيز ولتعويض العتاد وتنظيم المقاتلين"، مضيفاً "لن نترك شبراً واحداً من أرض العراق بيد إرهابيي داعش".

وأشار العبادي، إلى أن "العراق أسهم في إضعاف داعش الإرهابي في سوريا"، ماضياً إلى القول إن "الإرهاب ينفذ عمليات خارج العراق لإثبات وجوده بعد هزيمته في الموصل".

يذكر أن رئيس الوزراء العراق حيدر العبادي أعلن، الاثنين (10 تموز 2017) تحرير مدينة الموصل من سيطرة  "داعش" بالكامل.
من جهة اخرى اكد العبادي،  أن حواره مع وفد اقليم كردستان الكردي تم على وفق ما يحفظ مصلحة البلاد، فيما أعرب عن اسفه لطرح موضوع استفتاء الاستقلال بعد تعاون بغداد وأربيل ونجاحهما في القضاء على تنظيم "داعش".
واضاف إن "الحوار مع الوفد الكردي تم على وفق ما يحفظ مصلحة البلاد"، مضيفاً أن "أجواء الاحترام والتفاهم سادت اجتماع الحكومة مع الوفد الكردي".

وتابع، أن "إعادة رسم الحدود قد تؤدي الى مآسٍ وليس هناك مصلحة للكرد بالاستقلال"، معتبراً أنه "من المؤسف أن يُطرح الاستفتاء بعد نجاحنا وتعاوننا في القضاء على داعش".
يذكر أن وفد من اقليم كردستان العراق وصل، أمس الاول الاثنين إلى العاصمة بغداد والتقى برئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي./انتهى/

رمز الخبر 1875445

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 4 =