هاشمي شاهرودي: لضرورة تركيز المسؤولين العراقيين على القضايا الثقافية خلال فترة ما بعد داعش

دعا رئيس مجلس تشخيص مصلحة النظام "آية الله هاشمي شاهرودي" ، اليوم الاثنين، الى ضرورة ان يركز المسؤولون العراقيون على القضايا الثقافية بعد اجتيازهم العقبات الامنية، قائلاً: "ان العراق يمكن ان يحقق نجاحا مضاعفا من خلال الانتفاع بالتجارب الإيرانية في هذا المجال".

 وأفادت وكالة مهر للأنباء أن رئيس مجلس تشخيص مصلحة النظام أوضح عصر اليوم الاثنين خلال لقائه نائب رئيس الوزراء العراقي "نوري المالكي" بان العراق يمكن أن يستفيد من تجارب جمهورية إيران الإسلامية في مختلف المجالات الثقافية والاقتصادية لتحقيق مكاسب مضاعفة والعمل للحد من الخسائر والأضرار.

ودعا شاهرودي الى التركيز على القضايا الثقافية بعد الانتصار الأخير واحتواء الأزمات الأمنية وقال: "بعد انتقال العراق الناجح من الأزمات الأمنية، أصبح من الضروري الآن أن يولي المسؤولون مزيدا من الاهتمام للقضايا الاجتماعية والثقافية والتعليمية، وخاصة للجيل الأصغر من أجل تنشئة جيل مؤمن بالمعتقدات الدينية والثورية، وتمكين المدراء الشباب للدخول في المجالات الحكومية المختلفة.

 وأشار رئيس مجلس تشخيص مصلحة النظام أيضا إلى دور تعاليم أهل البيت في الانتصارات الأخيرة للعراق، قائلا: "إن السلطات العراقية التي مرت بالأزمات الأمنية تستطيع في هذه المرحلة تطوير وتعزيز أنشطة المؤسسات والمؤسسات الثقافية، وإن دخول الساحات الدولية للرد على شبهات أعداء الإسلام وأهل البيت عليهم السلام سيساعد على استقرار القوة الناعمة وتوحيد الثروة الروحية للعراق./انتهى/

رمز الخبر 1875945

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 7 =