انتصارات المقاومة الاسلامية في سوريا  والعراق اثبتت أحقية الثورة

اكد عضو مجمع تشخيص مصلحة النظام العميد احمد وحيدي، ان انتصارات المقاومة الاسلامية في سوريا والعراق وباقي مناطق العالم اثبتت احقية الثورة الاسلامية.

وقال العميد وحيدي في مراسم بدء العام الدراسي الجديد في جامعة الدفاع الوطني والبحوث الاستراتيجية اليوم الاحد: لدينا ثلاثة تيارات كبيرة تاريخية متزامنة في هذه الفترة هي عاشوراء والدفاع المقدس وتيار المقاومة.
واضاف: ان الانتصارات التي حققتها الثورة الاسلامية اثبتت احقيتها، فمشاهد المقاومة الاسلامية في سوريا والعراق وباقي مناطق العالم تدل على احقية هذه الثورة الاسلامية، واذا نسمع اليوم اصوات مزعجة من الغرب فذلك مؤشر على غضبهم.
واوضح عضو مجمع تشخيص مصلحة النظام ان الثورة الاسلامية تحولت الى انموذج ، وان جميع محاولات الاعداء كانت تتركز على الحيلولة دون وقوع هذا الحدث، والتي حدثت بعد نجاحات جبهة المقاومة.
واضاف: ان جبهة الاعداء في الدول الاخرى تتواجه مع الثورة الاسلامية الايرانية، وفي الوقت الحاضر ادركت دول المنطقة ان بامكانها فقط الاعتماد على الثورة الاسلامية الايرانية.
ولفت العميد وحيدي الى ان الغرب يدرك قدرة وانتصار ايران في جبهة المقاومة، مؤكدا على ضرورة تحويل الانتصارات في الدفاع المقدس وجبهة المقاومة الى عقيدة، مضيفا: ان ذلك يعني الجهاد العلمي والحضارة الاسلامية التي تصنع القيم الانسانية./انتهى/

            

رمز الخبر 1876430

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 2 =