نقوي حسيني: يجب التمييز بين المطالب الحقة واعمال الشغب

أكد المتحدث باسم لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الاسلامي "نقوي حسيني" ان هناك فرقا بين الاحتجاجات والمطالب الاقتصادية واعمال الشغب التي مصدرها من خارج البلاد.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن "سيد حسين نقوي حسيني" تطرق في كلمة له اليوم الاثنين الى الجلسة الطارئة التي عقدتها لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية النيابية مشددا على ان ابناء الشعب الايراني لن يتحملوا بان تخل بضعة اشخاص بالامن العام والحاق خسائر بشرية ومادية بالشعب؛ مضيفا ان الشعب اكثر وعيا ويقظة من ان ينخدع بمؤامرات الاعداء.

وطالب المسؤول الايراني جميع القوى والمسؤولين في البلاد الي بذل اقصى جهودهم لتقديم الخدمات الى الشعب ومعالجة المشاكل الراهنة مشيرا الى تصريحات رئيس اللجنة علاء الدين بروجردي في مستهل الاجتماع، حيث لفت الى "بعض العناصر التي مهدت لحدوث القضايا الاخيرة وركوب الموجة من قبل الاعداء في الوقت الراهن ومحاولاتهم للتعويض عن الهزائم التي لحقت بهم في المنطقة موخرا".

واشار المتحدث باسم لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية الى تسلل كافة الجماعات المناوئة للثورة الاسلامية بمن فيهم المنافقون ودعاة الملكية الساحة لاثارة الفوضى واستغلال الظروف، وان مصدر هذه التحركات يكمن في خارج البلاد.

ومضى نقوي قائلا، ان الاحتجاجات جاءت على شكل بعض مطالبات وتتطلعات اقتصادية لكنها تحولت الى اعمال شغب بتدخل العنصر الخارجي والاعداء اللدودين للشعب الايراني مثل اميركا والكيان الصهيوني وبعض عناصرهما الاقليميين؛ وبدات الحاق خسائر بشرية ومادية بابناء الشعب والاموال العامة. /انتهى/

رمز الخبر 1879741

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha