شمخاني: لم يكن هناك أبدا تهديد متبادل بين إيران وباكستان

أشار أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني الأدميرال "علي شمخاني" ، اليوم الأحد، إلى انه لم يكن هناك أبدا تهديد متبادل بين إيران وباكستان مؤكدا "لن نسمح للبعض التأثير على العلاقات بين البلدين عن طريق ارسال الاسلحة واستئجار الارهابيين".

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني استقبل الیوم الجنرال ناصر خان جنجوعه، مستشار الأمن الوطني لرئیس وزراء باکستان وناقش معه التعاون الاقتصادي والسياسي والامني بين البلدين.

واشار شمخانى الى العلاقات التاريخية والحضارية والروابط الثقافية والدينية الكثيرة بين البلدين، واكد على اهمية تنمية العلاقات الثنائية والتعاون في مختلف المجالات، وخاصة مكافحة التهديدات المشتركة.

واضاف ان تفعيل هياكل التعاون الثنائي وتصميم اليات مشتركة بما يتماشى مع تغيير عناصر التهديد يعد احد الاجراءات الفورية التي يجب ان تؤخذ على محمل الجد من قبل الجهات المعنية في البلدين.

وانتقد امين المجلس الاعلى للامن القومي الايراني الاستراتيجية الجديدة للامن القومي الاميركي والتي من شانها تصعيد زعزعة الامن وعدم الاستقرار في العالم واضاف، ان السياسة الاميركية المزيفة والمزدوجة والمثيرة للتفرقة تجاه الدول الاسلامية ومنها ايران وباكستان، تستوجب اليقظة وتمهيد الاجراءات الرادعة وتعزيز التعاون بين الدول الاسلامية ضد اميركا.

وتابع شمخاني، ان من الضروري الاهتمام بقضية فلسطين كاولوية رئيسية للعالم الاسلامي وان التحالفات التي جرى تاسيسها بنفقات الدول الاسلامية يجب ان توجه نحو تحقيق قضية تحرير القدس.

واكد ممثل قائد الثورة الاسلامية ضرورة استثمار الفرص العديدة للتعاون بين البلدين خاصة في مسار حل القضايا المتعلقة بالعالم الاسلامي ومنها رفع الحصار عن الشعب اليمني واضاف، ان دعم انجاز المفاوضات السياسية بين اليمنيين وانهاء القصف الجوي والحصار المفروض على اليمن والاغاثة الفورية للشعب اليمني، هي مطالب الدول الاسلامية والمجتمع العالمي.

واكد شمخاني ضرورة حفظ وصون الامن المستديم في الحدود وانجاز الاجراءات المشتركة في قضايا مثل مكافحة المخدرات وتهريب الافراد والسلاح ومكافحة العصابات الشريرة وقال، اننا سوف لن نسمح للمساس بالعلاقات بين البلدين عبر ارسال السلاح واستئجار الارهابيين من قبل بعض الدول لزعزعة امن الحدود./انتهى/

رمز الخبر 1879926

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 1 =