العميد سلامي:  ترامب قد عرى  عن وجه السياسة الامريكية الحقيقي

اشار نائب القائد العام لقوات حرس الثورة الاسلامية الى ان رسالة اسبوع الوحدة هي أن الاسلام لايرى في الحدود فرقا بين قلوب المسلمين واهدفهم مضيفا، نحن أمة واحد وهذه الحقيقة هي التي ستبقى لأن الحدود سياسية .

  وأفادت وكالة مهر للأنباء إن نائب القائد العام لقوات حرس الثورة الاسلامية الى ان رسالة اسبوع الوحدة هي أن الاسلام لايرى في الحدود فرقا بين قلوب المسلمين واهدفهم مضيفا، نحن أمة واحد وهذه الحقيقة هي التي ستبقى لأن الحدود سياسية .

واضاف العميد حسين سلامي في كلمة له، اليوم الخميس، بملتقى دعم الشعب اليمني الذي يعقد في العاصمة طهران، ان ما يحصل في العالم الاسلامي من مآسي ينبع من اللهاث وراء السياسات الصهيواميركية والبريطانية والسعودية .

ولفت الى ان مفجر الثورة الاسلامية الامام الخميني (ره) احيى العزة في العالم الاسلامي منوها الى الهزائم المتتالية التي تكبدتها اميركا والجدران التي انشأها الصهاينة حولهم وقال : ان حزب الله الحق هزائم تاريخية بالاحتلال الاسرائيلي وهو اليوم يمثل فخر العالم الاسلامي .

وفيما اشار الى ان الاميركيين أنفقوا المليارات في العراق ولم يجنوا سوى الهزيمة اضاف قائلا : ايران اليوم لا تشبه بلدا محاصرا بل دولة متحضرة و متطورة ، الشعب الايراني لن يهزم امام اميركا لانه يخطط دائما للنصر .

وراى ان ترامب قد عرى وكشف عن الوجه الحقيقي للسياسة الاميركية منتقدا الاتهامات التي تكال الى ايران بشان نقل الصواريخ الى اليمن وتساءل : ليس لدينا حدودا مشتركة مع اليمن، وهو محاصر من جميع الجهات، فكيف يمكن ان ندخل الصواريخ اليه؟ ولماذا يتعامل العالم بازدواجية فيما يخص قضية خاشقجي والعدوان على اليمن. 

واشار العميد سلامي الى ان هدف اميركا هذا قد تحقق في بعض المراحل واضاف، انه ومع انتصار الثورة الاسلامية وانطلاق امواج اليقظة والمقاومة الاسلامية امام احلام اميركا وبريطانيا والكيان الصهيوني، فقد تبلورت استراتيجية المواجهة بين عالم الاستكبار والعالم الاسلامي والصمود بوجه غطرسة اميركا والاستكبار وتم توجيه ضربات واسعة وصفعات قوية لاميركا وتكبيدها هزائم تاريخية.

ولفت الى ان الصهاينة اضطروا لبناء الجدار الفاصل وان قدرات فصائل المقاومة قد تعاظمت وقال، ان فصائل المقاومة الاسلامية قد غيرت ميزان القوى لمصلحتها في العالم الاسلامي.

ونوه الى تبلور قوة حزب الله والهزائم المنكرة التي تكبدها الكيان الصهيوني وكذلك تبلور القوات الشعبية في سوريا الى جانب الجيش، ما ادى الى دحر داعش في هذا البلد.

وتابع العميد سلامي، ان هذه انتصارات مذهلة للعالم الاسلامي تحققت في ظل الوحدة بين الشيعة والسنة في الميدان بامتزاج دماء بعضهم مع بعض ما فرض هزائم اخرى خلال هذه الاعوام على الاميركيين الا انهم لم يتعظوا بها.

واشار الى ان اميركا تستخدم كل قدراتها وسياستها واستراتيجيتها لاضعاف الشعب الايراني والقضاء على المقاومة واضاف، ان الشعب الايراني وفي ظل قيادة الامام الراحل والقائد الخامنئي وقف بوجه اميركا واثبت هذه النظرية وهي ان الشعب باعتماده على مبادئه قادر على هزيمة الاعداء.

ولفت الى محاصرة اليمن من قبل نظام آل سعود والمجازر التي يرتكبها ضد هذا الشعب المظلوم بدعم من اميركا وقال، ان الشعب الايراني قد اطاح باميركا وبث مظهرا اخر من روح المقاومة في جسد الامة الاسلامية.

واضاف، ان اسلوب اميركا هو مواجهة الشعوب وهو ما يتضح في كلام الرئيس الاميركي الذي وصف الشعب الايراني بالارهابي الا انه على اميركا ان تعلم بان الشعب الايراني شعب مقاوم ويقظ وواع وسيخرج مرفوع الراس ومنتصرا في مواجهة جميع المؤامرات والتهديدات./انتهى/. 

رمز الخبر 1889789

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 8 + 7 =