بشار الجعفري: خروج أكثر من 40 ألف مدني من الغوطة الشرقية

أكد مندوب سوريا لدى الامم المتحدة بشار الجعفري، اليوم، أن "أكثر من 40 ألف مدني خرجوا أمس من الغوطة الشرقية".

أعلن مندوب سوريا لدى الأمم المتحدة بشار الجعفري اليوم الجمعة أن أكثر من 40 ألف مدني خرجوا الخميس من الغوطة الشرقية.

وصرح الجعفري خلال اجتماع لمجلس الأمن حول سوريا أن المدنيين "توجهوا إلى مراكز إيواء وفرتها الحكومة والهلال الأحمر العربي السوري"، موضحا أن القوات السورية والروسية فتحت "معابر" لتأمين خروج المدنيين.

وتحدث الجعفري عقب مبعوث الأمم المتحدة إلى سوريا ستافان دي ميستورا الذي حذر من تصعيد النزاع رغم قرار مجلس الأمن الدولي بوقف إطلاق النار.

وأكد الجعفري أن "الحكومة السورية سمحت كذلك (الخميس) بدخول قافلة مساعدات مشتركة بين الهلال الأحمر والصليب الأحمر والأمم المتحدة تحمل كميات كبيرة من الأدوية والطعام. سنسمح بمرور مثل هذه القوافل عندما تتوفر الشروط الأمنية في المستقبل كذلك".

وأضاف الجعفري أن "المجموعات الإرهابية تواصل تلقي تعليمات من الدول التي تدعمها وتواصل استخدام المدنيين دروعا بشرية عبر منعهم من الخروج عبر المعابر الإنسانية".

ودعا الجيش السوري السكان إلى الخروج عبر "المعابر الآمنة" التي حددها، مؤكدا استعادة السيطرة على سبعين بالمئة من المناطق التي كانت تحت سيطرة "المجموعات الإرهابية"./انتهى/

رمز الخبر 1882157

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 6 + 1 =