عبد اللهيان: مكافحة الارهاب تحتاج إلى مواجهات وليس مباحثات

أكد المساعد الخاص لرئيس مجلس الشورى الإسلامي للشؤون الدولية "حسين أمير عبد اللهيان"، خلال لقاءه مع السفير السوري في طهران "عدنان محمود"، على أنه من الضروري التركيز على الحل السياسي في سوريا والمنطقة ، لكن محاربة الإرهاب تتطلب القتال وليس التفاوض.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أن المساعد الخاص لرئيس مجلس الشورى الإسلامي للشؤون الدولية "حسين أمير عبد اللهيان"، التقى مع السفير السوري في طهران "عدنان محمود" وتباحثا في قضايا مشتركة عدة.

وتباحث الطرفان خلال اللقاء في قضايا سياسية وامنية وبرلمانية مختلفة تهم البلدين وبتادلا وجهات النظر في امور اقليمية ودولية.

واعتبر عبد اللهيان أن دعم الولايات المتحدة والسعودية للجماعات الإرهابية والجماعات المسلحة في الغوطة الشرقية عامل يعمل على تقويض العملية السياسية، مضيفًا أن طهران تدعم العملية السياسية والكفاح المتزامن ضد الإرهاب.

وأضاف عبد اللهيان، إن لعبة السعودية الخطيرة التي تتمثل بارتكاب جرائم حرب ضد الشعب اليمني المضطهد، ودعم الإرهاب في قتل وتشريد الشعب السوري، تتنافى مع مزاعم  خادم الحرمين آل سعود.

كما شكر السفير السوري من جانبة الجمهورية الإسلامية الإيرانية على دعمها ومساعدتها في مكافحة الإرهاب ، ودورها في التطورات السياسية الأخيرة في سوريا./انتهى/

رمز الخبر 1882252

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 11 =