المعلم وولايتي يتفقان على تكثيف التنسيق لمواجهة الإرهاب

بحث مستشار قائد الثورة للشؤون الدولية ​علي أكبر ولايتي مع وزير الخارجية السوري ​وليد المعلم​ الوضع في ​سوريا​ والمنطقة، مؤكدين على ضرورة تكثيف التنسيق بين دمشق و​طهران​".

واكد ولايتي والمعلم على ضرورة تكثيف التنسيق والتشاور بين البلدين الشقيقين لتعزيز الانتصارات التييحققها الجيش العربي السوري في وجه ​الإرهاب​ وداعميه ولمواجهة الاستفزازات والتهديدات العدوانية التي تطلقها ​إسرائيل​ و​الولايات المتحدة​ وحلفاؤهما وأدواتهما في المنطقة ضد سوريا".

من جانبه، أكد ولايتي أن "إيران ستواصل وقوفها إلى جانب سوريا وشعبها ودعم صمودها في معركتها ضد الإرهاب الذي يستهدف وحدتها واستقرار المنطقة وستواصل تعزيز علاقاتها الاستراتيجية مع سوريا"، مهنئاً دمشق بـ "الانتصارات الكبيرة التي حققها ​الجيش السوري​ في ​الغوطة الشرقية​، والتي تمثل انتصارا لمحور المقاومة في المنطقة وهزيمة للمشروع الصهيوني - الأميركي وداعميه"./انتهى/

رمز الخبر 1882810

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 11 =