الاعداء يحاولون الحاق الضرر بالثورة الاسلامية في عامها ال40

أشار القائد العام لحرس الثورة الاسلامية اللواء "محمد علي جعفري"، أن الاعداء يسخرون كل طاقاتهم لالحاق الضرر بالثورة الاسلامية التي تثبت يوماً بعد يوم نجاحاتها على الاصعدة كافة.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أن القائد العام لحرس الثورة الاسلامية اللواء "محمد علي جعفري"، اوضح اليوم خلال مراسم تقديم وتكريم نائب رئيس منظمة المستضعفين، انه في الذكرى الأربعين لانتصار الثورة الإسلامية، يتحد اعداء الامة من اجل خلق حالة من اليأس و الاحباط في البلاد ولكن انتصارات الثورة مستمرة ونشهدها كل يوم.

واعتبر ان الثورة الاسلامية هي اساس الانتصارات المتعددة التي حققتها جبهة المقاومة في حرب الثماني سنوات، مشيراً إلى هناك قضايا عالقة داخل اليلاد ينبغي الالتفات اليها وحلها، منوهاً إلى دور قوات التعبئة تسخر جهودها دائما من اجل تطوير ايرانةوانها ولعبت دورا مهما على جميع الجوانب.

وأشار إلى أن التغييرات والتحولات التي طرأت على قوات التعبئة ضرورية من اجل احيائها من جديد، منوها إلى مناسبة عقد هذا الاجتماع الذي تشكل من اجل تكريم وتقدير الجهود التي بذلها اللواء "علي فضلي" على مدار التسع سنوات في منصب نائب رئيس منظمة تعبئة المستضعفين.

ونوه جعفري إلى أن التطور والازدهار يعتمد على الشعب وقوات التعئبة مستشهدا بقول الامام الراحل ، ان لم يكن الحرس الثوري موجودا فان الثورة ايضا لم تكن موجودة. كما يبنغي القول ايضا ان لم تكن قوات التعبئة لم يكن هناك حرس ثوري، وان قوات التعبئة كانت تحمل مسؤولية مؤثرة ايام الدفاع المقدس وبعده، ولعبت دورا كبيرا في توفير الامن والامان./انتهى/

رمز الخبر 1882960

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 8 =