ايران ساعدت بقدر الامكان على تعزيز الامن والامان في افغانستان

اكد رئيس هيئة اركان القوات المسلحة الايرانية اللواء "محمد حسين باقري"، خلال استقباله وزير الدفاع الافغاني الفريق "طارق شاه بهرامي"، على ان ايران حاولت بقدر الامكان المساعدة باحلال الامن والامان في افغانستان.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أن رئيس هيئة اركان القوات المسلحة الايرانية اللواء "محمد حسين باقري"، استقبل وزير الدفاع الافغاني الفريق "طارق شاه بهرامي"، صباح اليوم الاحد حيث تباحث الجانبان حول قضايا مشتركة.

واشار باقري خلال اللقاء الى مايجمع البلدين من تاريخ ودين بالاضافة الى الثقافة والحضارة المشتركة منوهاً الى انه كانت الدولتان دائما جيرين جيدين على مدار التاريخ. ولا توجد مشاكل لا يمكن حلها بينهما.

كما اعرب باقري عن امله في ان يتوصل الطرفان خلال اللقاء الى قرارات تصب في مصلحة البلدين . بما في ذلك القوات المسلحة الايرانية والافغانية.

وأوضح  رئيس هيئة اركان القوات المسلحة الايرانية، ان ايران عملت بعد انتصار الثورة الاسلامية وبعد العدوان العسكري على افغانستان، على الوقوف الى جانب الشعب الافغاني لينتصر على المحتلين.

وبدوره وزير الدفاع الافغاني "طارق شاه بهرامي"، اعرب عن سعادته لهذه الزيارة معتبراً ايران بيته الثاني وان افغانستان وايران تجمعهما علاقات تاريخية عميقة وعريقة. مؤكداً على تعزيز العلاقات بين البلدين لان ذلك يصب في مصلحة البلدين.

وقدر وقوف إيران الى جانب افغانستان على رغم الطروف الصعبة التي كانت تمر بها وساعدت على  تعزز الامن والامان في افغانستان. متمنياً ان يعم الاستقرار والسلام في كل المنطقة./انتهى/
 

رمز الخبر 1883784

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 7 + 10 =