دمشق تعلق على تواجد إيران وحزب الله في سوريا

علق نائب وزير الخارجية للجمهورية العربية السورية "فيصل المقداد" ، اليوم الاثنين ، على انسحاب او بقاء القوات المتواجدة في الاراضي السورية بما فيها إيران وحزب الله التي جاءت بدعوة من الحكومة في سوريا.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن المقداد قال في حديث لوكالة "سبوتنيك": " حكومة الجمهورية العربية السورية دعت قوات حليفة وصديقة لمساعدتها في الحرب على الارهاب ومن بين هذه القوات قوات روسية وايرانية وخبراء ايرانيين واخوة في حزب الله وكل هذه الاطراف هي معنية بالحرب على الارهاب ولا تنتهك سيادة وحرمة اراضي الجمهورية العربية السورية وتعمل بتنسيق تام مع الدولة السورية في الحرب على الارهاب".

وأكد نائب وزير الخارجية السوري ان "هذا الموضوع [انسحاب إيران وحزب الله من سوريا ]غير مطروح للنقاش لانه يأتي في سياق سيادة الجمهورية العربية السورية على من يكون على ارضها ومن لا يكون.. لذلك هذا الموضوع غير مطروح ولا يمكن ان نسمح لاحد بطرحه".

وحول المطالبة الروسية بخروج شامل لجميع القوات الاجنبية من سوريا مع بدء العملية السياسية قال المقداد: " أنا لا اعتقد ان الاصدقاء الروس اطلاقا يقصدون القوى او الجيوش التي دخلت سوريا بشكل مشروع وبموافقة حكومة الجمهورية العربية السورية..هذا اختصاص حصري للجمهورية العربية السورية وهذا الموقف المعلن من روسيا"، مؤكدا أن " القوات التي دخلت الى سوريا بدون علم الحكومة السورية تمثل قوات احتلال، من جهة وهي قوات تقوم بشكل مباشر بدعم الارهاب  في سوريا"./انتهى/

رمز الخبر 1884147

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 1 =