عبداللهيان : سوريا تحولت الى انموذج لمواجهة التطرف في العالم الاسلامي

اكد مساعد وزير الخارجية للشؤون العربية والافريقية حسين امير عبداللهيان ان سوريا تحولت الى انموذج لمواجهة الارهاب والتطرف في العالم الاسلامي.

وافادت وكالة مهر للانباء  ان مساعد وزير الخارجية للشؤون العربية والافريقية حسين امير عبداللهيان بحث خلال استقباله بطهران نائب وزير الخارجية السوري فيصل المقداد الاتصالات الجارية حول التطورات على الساحة السورية.
واعتبر عبداللهيان ان القضية السورية تعد احد اهتمامات الجمهورية الاسلامية الايرانية , موضحا ان ان سبب الازمة السورية خلال السنوات الاربع الماضية يعود الى صمود ومقاومة سوريا , وقال : ان سوريا تحولت في الوقت الحاضر الى انموذج في العالمين الاسلامي والعربي لمواجهة الارهاب والتطرف.
واشار الى ان امريكا والغرب اقتنعوا حاليا بضرورة ايجاد حل سياسي للازمة السورية.
واكد مساعد وزير الخارجية الايراني على ضرورة تعزيز المكتسبات الميدانية في مكافحة الارهاب في سوريا , واصفا مبادرة موسكو لاجراء اجتماعات تميهدية للحوا الوطني الشامل بانه خطوة تتلائم مع خطة وزير الخارجية الايراني المكونة من اربعة بنود وفي اطار الحل السياسي للازمة السورية , واضاف : ان مشروع المصالحة الوطنية التي اكد عليها الرئيس السوري , تعتبر ايضا خطة واقعية لايجاد حل للازمة.
واعتبر عبداللهيان تسمية العام 2015 من قبل المسؤولين السوريين بعام الخروج من الازمة وطرد الارهابيين بانها سياسة هامة ومؤثرة في داخل وخارج سوريا , واكد على اهمية وضع خطة لعودة اللاجئين الى وطنهم.
واشار الى قيام امريكا وبعض حلفائها بتدريب وتسليح ما يسمى بالمعارضة المعتدلة , مؤكدا على ضرورة قيام الامم المتحدة بالحيلولة دون هذا الامر الذي يضعف الحل السياسي ويقوي الارهاب.
من جانبه وصف نائب وزير الخارجية السوري فيصل المقداد في هذا اللقاء العلاقات بين الجمهورية الاسلامية الايرانية والجمهورية العربية السورية بانها اوسع من العلاقات الاستراتيجية , معربا عن تقديره للدعم الذي تقدمه الجمهورية الاسلامية الايرانية حكومة وشعبا لسوريا في مواجهة الازمة المفروضة على بلاده.
وقال : نحن نمضي قدما نحو النصر وان هذه الانتصارات تحققت بفضل دعم الاصدقاء الحقيقيين لسوريا وخاصة الجمهورية الاسلامية الايرانية.
واكد فيصل المقداد ان الازمة السورية كانت منذ البداية مؤامرة خارجية حيث سعت الاطراف الخارجية الى تسليح الجماعات المعارضة وقتل المواطنين لاتهام الحكومة السورية بتنفيذ اعمال القتل.
واعتبر المقداد اجتماع موسكو بانه يمثل نجاحا لروسيا , وان سوريا مصممة استنادا الى قرار الرئيس بشار الاسد  على المشاركة في هذا الاجتماع , مشيرا الى ان دمشق تؤكد على ان تكون هذه الحوارات واسعة وتضم جميع اطياف الشعب السوري , في حين ان اعداء سوريا والدول الداعمة للجماعات المعارضة , تشجع هذه الجماعات على عدم المشاركة في اجتماع موسكو./انتهى/
 
رمز الخبر 1849523

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 13 =