إثيوبيا تستدعي سفيرها وقنصلها من السعودية

أعلنت مصادر دبلوماسية الأربعاء أن إثيوبيا استدعت سفيرها أمين عبد القادر بركات من العاصمة السعودية الرياض بشكل مفاجئ.

ونقلت قناة "الجزيرة" عن المصادر قولها إنه تم استدعاء السفير الإثيوبي من الرياض، دون أن توضح المصادر مزيداً من التفاصيل.

يأتي ذلك بعد نحو خمسة أيام من زيارة رئيس الوزراء الإثيوبي، أبي أحمد علي، إلى المملكة السعودية بدأها الخميس الماضي واستمرت يومين.

وعقب عودته من الرياض صرح رئيس الوزراء الإثيوبي، أن السلطات السعودية ستفرج في أقرب وقت عن رجل الأعمال الملياردير السعودي، إثيوبي الأصل، محمد حسين العمودي، المعتقل منذ نوفمبر الماضي، ضمن حملة ما يسمى "مكافحة الفساد" في المملكة.

وجاء ذلك في خطاب ألقاه أمام تجمع جماهيري بالعاصمة أديس أبابا، في وقت متأخر من مساء السبت، عقب عودته من زيارة إلى السعودية بدأها الخميس الماضي، حسب ما أفادت وكالة الأنباء الإثيوبية الرسمية.

وقال أبي أحمد إنه قدم طلباً إلى ولي العهد السعودي، محمد بن سلمان، بـ"ضرورة إطلاق سراح الملياردير العمودي".

وأضاف: "اتفقنا مع ولي العهد أن يتم إطلاق سراحه اليوم (السبت الماضي) ويغادر الشيخ (العمودي) المملكة معي، لكن أُخبرت في منتصف الليل أنه سيتأخر بسبب بعض الإجراءات (لم يذكرها)".

رمز الخبر 1884156

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 1 =