الضرب على الدف نحو العالمية

اقيم المؤتمر الصحفي الخاص بمهرجان "الضرب على الدف" بدورته الثامنة بحضور "بيجن كامكار" وبعض مدراء القسم الفني في مؤسسة الاعلام الاسلامي.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أن منظمي مهرجان "الضرب على الدف" بدورته الثامنة قاموا بشرح تفاصيل المهرحان لهذا العام بحضور "بيجن كامكار".

كردستان عاصمة الدف في العالم

اوضح مدير القسم الفني في محافظة كردستان "أمين مرادي"، في بداية المؤتمر الصحفي المخصص للحديث حول مهرجان الدف، في قاعة الفكر في القسم الفني لمؤسسة الاعلام، أن "مهرجان الضرب على الدف"، اقيم في السنوات السابقة بحماس وشوق من الفنانين والناشطين الموسيقيين الايرانيين، موضحا ان كردستان بعزم وارادة الفنانين اصبحت معروفة بانها عاصمة الدف في العالم.

وأشار الى ان مهرجان الضرب على الدف، ينقسم إلى ثلاث اقسام وهي العزف المنفرد والجماعي وقارئ المولد منوها إلى مشاركة اكثر من 710 فنانين من عازفي الدف من 30 محافظة في البلاد في قسمي الشباب والكبار.

بفضل بيجن كامكار يزدهر فن الضرب على الدف

واشاد المدير التنفيذي لمؤسسة "سبهر سوره" للفن "محمد زرويي نصر ابادي"،  بدور ودعم الفنانين مثل  "بيجن كامكار"، لفن الضرب على الدف وازدهار وانتشاره في البلاد معتبرا: لو لا جهودهم والاعباء التي تحملوها لا سمعنا بهذا النوع من الفن في لإيران.

ونوه إلى استمرار فعاليات المهرجان مثل "تيرز وتنديس"، بالاضافة الى تشكيل مجموعة من الف فنان وتسجيل صناعة الدف باسم محافظة كردستان وهذه من اهم الاحداث التي وقعت خلال الاعوام السابقة للمهرجان. متمنيا ان تستمر هذه النجاحات للمهرجان وان يحصل على انجازات قيمة في المجال الفن الاصيل الإيراني.

الجدير بالذكر ان الدورة الثامنة للمهرجان الدولي لضرب الدف سيقام من 22 الى 25 اب/اغسطس بادارة القسم الفني لمؤسسة الاعلام في سنندج./انتهى/

رمز الخبر 1886851

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 9 + 6 =