الهجوم الصاروخي لحرس الثورة الاسلامية كان مجرد تنبيهاً والعقاب الاكبر آت

أكد أمين مجمع تشخيص مصلحة النظام محسن رضائي أن هجوم الحرس الثوري الصاروخي على معقل قادة إعتداء أهواز الارهابي كان مجرد تنبيها، والعقاب الاكبر آت قريباً.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أنه إثر الهجوم الصاروخي الذي شنه حرس الثورة الاسلامية ردا على الإعتداء الإرهابي في أهواز، كتب أمين مجمع تشخيص مصلحة النظام محسن رضائي في تدوينة له في صفحته الشخصية على موقع التويتر : "الهجوم الصاروخي الذي شنه الحرس الثوري فجر اليوم، كان تنبيها لهؤلاء المجرمين، وأن العقاب الأكبر آت قريبا."

يذكر أن قوات الجو فضائية التابعة لحرس الثورة الاسلامية إستهدفت مقر قادة الهجوم الارهابي على أهواز في شرق الفرات في سوريا عبر ستة صواريخ بالستية، كما تشير المعلومات الاولیة الواردة إلى مصرع وجرح عدد كبیر من الارهابیین التكفیریین وقادة جریمة اهواز الارهابیة خلال هذا الهجوم الصاروخي./انتهى/

رمز الخبر 1888255

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 9 + 3 =