الحرس الثوري الايراني:  صواريخنا يصل مداها الى 2000 كلم

اكد قائد القوة الجوفضائية التابعة للحرس الثوري العميد "امير علي حاجي زاده" ان الصواريخ التي تصنعها ايران يصل مداها الى 2000 كلم وتضرب اهدافها بدقة تامة.

وافادت وكالة مهر للأنباء ان العميد حاجي زاده اكد في كلمة القاها في الملتقى السادس للمسؤولين السياسيين في القوات المسلحة بمحافظتي طهران والبرز، ان الجمهورية الاسلامية الايرانية هي القوة الاولى في المنطقة والسابعة في العالم في مجال القدرات الصاروخية، وان ايران تتقدم على كوريا الشمالية في هذا المجال. كما ان ايران ضمن الدول الـ 15 في العالم في انتاج الطائرات المسيرة حتى انها تتقدم على روسيا والصين، وفي مجال الدفاع الجوي فان ايران تمتلك معدات لا تمتلكها روسيا وفرنسا وبريطانيا والصين.
واشار العميد حاجي زاده الى ان قائد الثورة الاسلامية اوعز في عام 2007 الى قائد القوة الجوفضائية للحرس الثوري آنذاك بالعمل على امكانية تحويل الصواريخ البالستية ارض- ارض الى صواريخ ارض – بحر، حيث نجح الخبراء الايرانيون بانتاج صاروخ ارض – بحر بمدى 700 كلم قادر على اصابة البوراج الحربية.
واضاف: اليوم فان صواريخنا التي نصنعها يتراوح مداها بين 200 الى 2000 كلم وجميعها تصيب الاهداف بدقة، كما اننا نعمل على تحويل الصواريخ المصنعة سابقا الى صواريخ دقيقة.
ولفت قائد القوة الجوفضائية بالحرس الثوري الى العمليات التي نفذت ضد مقرات الزمر الارهابية جنوب شرق ايران، وقال:  اقدمت العناصر المعادية للثورة جنوب شرق البلاد سابقا على ارتكاب جريمة قتل 24 من عناصر الحرس الثوري، وعلى اثر ذلك قامت القوة البرية للحرس الثوري برصد مكان اختفاء متزعم هذه الزمرة الارهابية في منزلين على بعد 70 كلم من الحدود الايرانية وواقع في احدى القرية بجوار مسجد، وكانت صواريخنا مداها بين 250 الى 300 كلم، واستطعنا تنظيم الصاروخ بحيث دمر المنزلين فقط وقتل جميع العناصر الارهابية فيهما، ولم تلحق اية اضرار بالقرية والمسجد.
وتابع قائلا: بعد الجريمة التي ارتكبها الدواعش في طهران بالاعتداء على مرقد الامام الخميني (قدس) ومجلس الشورى الاسلامي، اعلنا استعداد القوة الجوفضائية لاخذ الثأر لدماء الشهداء من المرتزقة الوهابيين، وكانت الظروق مواتية، حيث ابلغنا قائد الحرس الثوري اللواء جعفري ان قائد الثورة يخشى من احتمال الحاق الاذى بسكان محافظة دير الزور السورية، حيث اكدنا لسماحته اننا سنضرب تجمع الدواعش فقط.
واضاف العميد حاجي زاده: تم تنفيذ هذه العملية بدقة وقامت طائراتنا المسيرة بالانطلاق من مدينة حماة السورية  وحلقت فوق الهدف المحدد في دير الزور وشاهدنا صور اصابة الصاريخ بشكل مباشر عبر الانترنت في كرمانشاه، كما شاهد الجميع بعض هذه الافلام، وعادت طائراتنا سالمة الى قواعدها على مسافة مئات الكيلومترات.
واشار الى الضربة التي وجهها الحرس الثوري واستهدفت اجتماع زعماء الجماعات الكردية المعادية في شمال العراق، حيث رصدت ثلاث طائرات مسيرة انطلقت من اهواز /جنوب غرب/ وكاشان / وسط/  وبيرانشهر / شمال غرب/ مكان الاجتماع، وفي الوقت المقرر دكت عدة صواريخ ارض – ارض مكان الاجتماع على بعد 70 كلم داخل الحدود العراقية وقتلت واصابت جميع الحاضرين بما فيها  ممثل السعودية بحيث لم يخرج احد سالما من ذلك الاجتماع، وعادت الطائرات المسيرة الى قواعدها في كرمانشاه.
واشار العميد حاجي زاده الى ان القوة الجوفضائية للحرس الثوري وبالتعاون مع وزارة الدفاع تمكنت من صنع صواريخ ذات مدى قصير يبلغ مداها 23 كلم استخدمت في القتال ضد الارهابيين في سوريا خلال العامين الماضيين، كما نوه الى القيام بـ 700 عملية قتالية بواسطة الطائرات المسيرة القاصفة باستخدام القنابل الذكية ضد مواقع الدواعش الارهابيين بحيث استطعنا تغيير الكفة لصالح جبهة المقاومة في سوريا.
واكد قائد القوة الجوفضائية للحرس الثوري ان امريكا لا تجرأ على مواجهة ايران، مشيرا الى انه قبل عدة سنوات قامت  طائرة مسيرة ايرانية بالتحليق فوق بارجة امريكية وتصويرها دون ان يبدي الامريكان اي رد فعل.
كما نوه الى ان منظومة الدفاع الجوي التي تم تصنيعها محليا افضل من منظومة الصواريخ الروسية اس 300، بالرغم من ان تصنيع منظومة الدفاع الجوي اكثر تعقيدا من الناحية التقنية من صنع الصواريخ./انتهى/
 

رمز الخبر 1888741

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 9 =