محادثات ايرانية- روسية- تركية حول مسيرة السلام في سوريا

جرت في العاصمة الكازاخية اليوم الاربعاء محادثات ثلاثية بين ايران وروسيا وتركيا، الدول الضامنة لعملية آستانا بشان السلام في سوريا.

وشارك في الاجتماع كبير المفاوضين الايرانيين لمفاوضات السلام السورية حسين جابري انصاري ومساعد الخارجية التركي سدات اونال والمبعوث الخاص للرئيس الروسي في الشان السوري الكساندر لافرنتيف، والوفود المرافقة لهم، في اطار الاجتماع الدولي الحادي عشر للسلام في سوريا حول لجنة الدستور السورية والبيان الختامي للاجتماع.

وكان جابري انصاري قد التقى قبل هذا الاجتماع مندوب سوريا في منظمة الامم المتحدة بشار الجعفري والمندوب الخاص للامين العام للامم المتحدة في الشان السوري ستيفان دي ميستورا.

وقد بدات في العاصمة الكازاخية آستانا صباح اليوم الاربعاء اعمال الاجتماع الحادي عشر لمحادثات السلام في سوريا.

ويمثل الجمهورية الاسلامية الايرانية في الاجتماع كبير مساعدي وزير الخارجية للشؤون السياسية الخاصة حسين جابري انصاري.

واستضافت العاصمة الكازاخية أستانا منذ كانون الثاني عام 2017 تسعة اجتماعات حول الأزمة في سورية فيما عقد الاجتماع العاشر في مدينة سوتشي الروسية أواخر تموز الماضي بصيغة أستانا وأكدت فى مجملها الالتزام الثابت بالحفاظ على سيادة سورية واستقلالها ووحدة أراضيها ومواصلة الحرب على التنظيمات الإرهابية فيها حتى دحرها نهائيا.

رمز الخبر 1889978

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 8 =