طهران: وزارة النفط تخوض حربا شرسة ضد إجراءات أميركا الأحادية

أكد وزير النفط الإيراني "بيجن زنكنه" ، اليوم الاثنين ، أن وزارة النفط تخوض حربا باردة شرسة ضد إجراءات أميركا الأحادية ، وقال إن فريق العمل الإيراني في الوزارة يقوم بخطط هامة دون أي جلبة للحفاظ على إنتاج وتصدير النفط والمنتجات البتروكيمياوية.

وأفادت وكالة مهر للأنباء ، بأنه قال زنكنة امام الاجتماع التخصصي لقادة وحدات التعبئة بوزارة النفط اليوم الاثنين اننا نخوض معترك حرب باردة بكل معنى الكلمة.

واضاف ان اميركا وحلفائها الاقليميين يحاولون على اعتاب الذكرى الاربعين لانتصار الثورة الاسلامية وعبر ممارسة الضغط وايجاد شحة اقتصادية الايحاء بان الثورة وصلت الى طريق مسدود.

واكد زنكنه ان قطاع النفط والغاز والبتروكيمياويات بات اليوم الخندق الاول في الحرب الباردة وقال ان الاعداء يعلمون ان منتجاتنا تفيض عن حاجتنا الداخلية ويتعين تصدير الفائض لتحقيق عائدات كما انهم يعلمون اننا بحاجة الى العملة الصعبة لسد بعض الحاجات بالبلاد.

واعتبر زنكنه الحصار اقتصادي المفرض على ايران في الظروف الراهنه بانه الاشد وقال ان حشدا من الزملاء يعملون اليوم من دون اي ضجيج للحفاظ على انتاج وتصدير النفط والغاز والمشتقات النفطية والمنتجات البتروكيمياوية.

واكد ضرورة العمل بهدوء وان تسريب اية معلومة هي بمثابة دعم العدو ويلفت نظره الى ما يدور في خلدنا على غرار تستر القادة في الحرب على موعد ومسار وساعة الصفر للهجوم .

وشدد على ضرورة تجنب اي تقصير لانه سيهدر الجهود والدماء التي بذلت من اجل الاسلام والثورة .

وافاد بان نهج الحكومة يقوم على سد الحاجات الاساسية للشعب في القطاعات المتعلقة بالغذاء والادوية والمعدات الطبية وكذلك المواد الاولية اللازمة للمصانع الرئيسية من اجل ان تواصل نشاطها ./انتهى/

رمز الخبر 1890120

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 14 =