سياسات البنك المركزي تؤثر على تحسن العملة الإيرانية أمام الدولار

حقّق البنك المركزي الايراني نجاحا في الحد من ارتفاع اسعار العملات الاجنبية لاسيما الدولار الاميركي والعمل على خفضها خلال فترة وجيزة.

ومنذ تولي محافظ البنك المركزي الايراني الجديد عبد الناصر همتي قبل نحو شهرين تم إعداد سياسات وخطط جديدة لم تنجح في الحد من الارتفاع من اسعار العملات الاجنبية فحسب وانما اتخذت مسارا تراجعيا.

وشهد سعر الدولار الاميركي صعودا لافتا خلال فترة قصيرة حيث اقترب من 190 الف ريال الا انه انخفض حاليا الى نحو 100 الف ريال بفضل الخطط التي نفذها المحافظ الجديد خلال هذه الفترة.

وبفضل هذه السياسات تشهد الاسواق الايرانية حاليا استقرارا طيبا وهبوطا في اسعار الكثير من السلع لاسيما الاساسية منها كالالبان، كما اعلنت العديد من القطاعات الانتاجية الاخرى خفض اسعار سلعها كالمعدات المنزلية اعتبارا من بداية الاسبوع المقبل.

وتدلل السياسات الجديدة المتبعة من قبل البنك المركزي الايراني على استقرار الوضع الاقتصادي في ايران وفشل سياسات الحظر الظالمة التي أعلن عنها الرئيس الاميركي دونالد ترامب بعد انسحابه غير الشرعي من الاتفاق النووي. /انتهى/

رمز الخبر 1890412

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 9 =