نسبة المتعلمين بايران نمت 50 بالمئة خلال السنوات الأربعين الماضية

قال رئيس منظمة حركة محو الأمية الإيرانية "علي أكبر باقرزاده"، اليوم الأحد، إن معدل المتعلمين في الفئة العمرية 15 سنة فأكثر ، في السنة الأولى من فجر الثورة الإسلامية ، كان بنسبة تقدر ب 36 في المائة ، وفي عام 2017 وصل إلى 86 في المائة ، مما يشير إلى نمو كبير في هذه النسبة.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، بأنه عقد صباح اليوم الأحد، مؤتمر صحفي بمناسبة الذكرى السنوية لإنشاء منظمة حركة محو الأمية في إيران بمشاركة "علي أكبر باقرزاده".

وفي مستهل كلمته، قال رئيس منظمة حركة محو الأمية: "إن هذا الأسبوع أكثر من أي أسبوع آخر يرتبط إلى حد كبير بمؤسس النهضة الإمام الخميني(قدس)، إذ نحن على أعتاب الدخول في العام الأربعين من الثورة الإسلامية".

وتابع: "بلغ معدل تعلم القراءة والكتابة في إيران 36 في المائة في الفئة العمرية 15 سنة وما فوق بعام 1976،وهو عام انتصار الثورة الإسلامية ، وكان المتوسط العالمي يبلغ 69 في المائة ، في حين بلغ هذا المعدل 86 في المائة في إيران حسب آخر إحصاء للتقرير العالمي عام 2016، وفي العالم 82.2، ما يعني أنه قد حقق متوسط النمو العالمي فعليًا زيادة في تعلم القراءة والكتابة بنحو 13.2٪ بينما حققت إيران نموا يقدر بنسبة 50٪".

علما أنه في سياق تحقيق معدلات نمو كبيرة على مستوى الإلمام بالقراءة والكتابة اختير المشروع المقدم من منظمة حركة محو الامية الإيرانية كأفضل مشروع من قبل الامين العام للجائزة الدولية في اليونسكو لعام 2018 والتي تسمى "جائزة كنفوسيوس.

ووفقاً للامين العام للجوائز الدولية لمحو الامية في اليونسكو تم اختيار مشروع "الدمج بين محو الأمية ومهارات الكمبيوتر الأساسية خلال الفترة الانتقالية" المقدم من قبل "حركة محو الامية الايرانية"، من بين 57 مشروع من بلاد عدة في قائمة الفائزين بالجوائز الدولية لعام 2018.

وقدمت هذه الجائزة في السابع من سبتمبر تزامنا مع اليوم العالمي لمحو الامية بحضور نائب وزير ورئيس حركة محو الامية" علي باقر زاده"، ومصطفى حسن نجاد بصفته ممثل الجمهورية الإسلامية الإيرانية في المقر الرئيسي لليونسكو في باريس.

 وتقوم اليونسكو بمنح هذه الجائزة مند عام 1967 ميلادي سنوياً المنظمات والحكومية وغير الحكومية للبلاد وهي من الفعاليات البارزة في مجال محو الامية./انتهى/

رمز الخبر 1890715

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 3 =