خرازي: جلوس السعودية على طاولة المفاوضات يعد انتصارا لليمن

صرح رئيس المجلس الاستراتيجي للعلاقات الخارجية الايرانية "كمال خرازي" بأن قبول السعودية للجلوس على طاولة المفاوضات مع الاطراف اليمنية يعد انتصارا للشعب اليمني ولأنصار الله.

وصرح رئيس المجلس الاستراتيجي للعلاقات الخارجية الايرانية "كمال خرازي" في حديث مع مراسل وكالة مهر للانباء فيما يتعلق بالملف اليمني وما أنتجته المحادثات الاخيرة ومواقف ايران تجاهها، صرح : أن ايران ترحب بمحادثات ستوكهولم لأنها أظهرت قدرة الشعب اليمني.

وتابع: حاولت السعودية في إطار عدوانها ضد الشعب اليمني والغارات التي تشنها عليه إخضاعه وارغامه على التنازل والاستسلام، الا ان أن هذا العدوان قد باء بالفشل وفي نهاية المطاف إضطر السعوديون الى الجلوس على طاولة المفاوضات.

وإعتبر خرازي أن قبول السعودية بالتفاوض مع الطرف اليمني بصفتها قائدة لتحالف العدوان المعتدي على اليمن، يعد انتصارا بحد ذاته لقوة انصارالله المقاومة، قائلا: نحن نأمل دوام واستمرار الاتفاقيات التي ابرم في ستوكهولم حتى يتمكن الشعب اليمني من تحديد مصيره بنفسه.

وذكر خرازي أن الجمهورية الاسلامية في ايران طالما رحبت بالمفاوضات والنتائج الايجابية التي خرجت بها، في إطار حلول الامن والاستقرار في اليمن.

وأشار رئيس المجلس الاستراتيجي للعلاقات الخارجية الايرانية "كمال خرازي" الى أن الجهاز الدبلوماسي الايراني يسعى في إطار حماية الشعب اليمني الى مواصلة الاجراءات اللازمة كي تتحقق مطالب اليمنيين./انتهى/

رمز الخبر 1890720

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 2 =