امير عبد اللهيان: التدخل الاميركي في الدول الاخرى يشكل تهديدا للسلام

أعرب المساعد الخاص لرئيس مجلس الشورى الاسلامي الایراني حسين امير عبداللهيان خلال لقاءه السفير الفنزولي في طهران عن أسفه للاضطرابات الأخيرة في بلاده، معتبراً التدخل الاميركي في الدول الاخرى بأنه يشكل تهديدا للسلام والاستقرار العالميين.

وأفادت وكالة مهر للأنباء إن المساعد الخاص لرئيس مجلس الشورى الاسلامي الایراني حسين امير عبداللهيان، استقبل السفير الفنزويلي لدى طهران، كارلوس انتونيو الكالا كوردونس،  معرباً عن ترحيب إيران بأي مبادرة لترسيخ أسس الحكومة الشرعية في فنزويلا، والمساهمة في تسوية الخلافات سلميا عبر الحوار الشامل بين الاطراف الداخلية.

وأشار امير عبداللهيان إلى العلاقات بين البلدين واصفاً إياها بأنها متقاربة وودية، معتبرا التدخل الاميركي في الدول الاخرى بأنه يشكل تهديدا للسلام والاستقرار العالميين.
وأضاف: اننا نرصد بدقة التطورات في فنزويلا، ونأسف للاضطرابات التي حصلت وتحصل في بلدكم خلال الأشهر الاخيرة وخاصة منذ بدء السنة الميلادية الحالية.
وتابع: من المؤسف فإن التدخل المباشر في الشؤون الداخلية للدول الاخرى تحول الى استراتيجية في السياسة الخارجية الاميركية، وفي السابق اذا كان عملاء واشنطن يتدخلون بشكل خفي في العديد من الحالات، فهذه المرة يتضح التدخل الاميركي في فنزويلا بشكل سافر.
وأعلن أمير عبداللهيان عن ترحيب طهران بأي مبادرة لترسيخ أسس الحكومة الشرعية في فنزويلا، والمساعدة في تسوية هذه الخلافات عبر الحوار الشامل بين الاطراف الداخلية.
من جانبه، أعرب السفير الفنزويلي عن تقديره لدعم الجمهورية الاسلامية الايرانية المعنوي للحكومة الشرعية والشعب الفنزويلي، وقال: ان جميع المسؤولين الفنزويليين يؤكدون على التنمية الشاملة للعلاقات مع الجمهورية الاسلامية الايرانية.
ولفت الى التدخل الاميركي في الشؤون الداخلية لبلاده، وقال: ان اميركا ومن خلال تحريضها للجماعات المعارضة، تحاول الهيمنة على الموارد النفطية والثروات في فنزويلا. /انتهى/.

رمز الخبر 1891812

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 8 =