الكرملين ينفي إرسال مقاتلين إلى فنزويلا

نفى الكرملين أنباء تتحدث عن إرسال نحو 400 من أفراد شركة أمنية روسية خاصة إلى فنزويلا لحماية رئيس البلاد نيكولاس مادورو.

وقال المتحدث باسم الرئاسة الروسية دمتري بيسكوف، في برنامج "موسكو. الكرملين. بوتين" على قناة "روسيا1"، ردا على سؤال ما إذا كانت روسيا أرسلت حوالي 400 مقاتل إلى فنزويلا لحماية الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو. "لا، بالطبع لا"، حسبما نقل موقع "فيستي".

 ووفقا للمتحدث الرسمي للكرملين، "فإن ما يحدث في فنزويلا خطير، لكن الأمر الأكثر خطورة هو أن يحدث تدخلا مباشرا من قبل الولايات المتحدة الأمريكية"، قائلا: "لا يخفي على أحد، اعتراف واشنطن بخوان غويدو رئيسا لفنزويلا، مؤكدا أنه ذلك يعتبر تأكيد على علاقة الولايات المتحدة بأفعال المعارضة الفنزويلية".

واشتكى بيسكوف، من أن الأحداث في فنزويلا، للأسف، لا يمكن وصفها بأنها غير مسبوقة، "لأن هناك الكثير من السوابق".

وتشهد فنزويلا توترا متصاعدا، إثر إعلان رئيس الجمعية الوطنية خوان غوايدو، نفسه رئيسا مؤقتا للبلاد، وسارع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بالاعتراف بزعيم المعارضة رئيسا انتقاليا، وتبعته كندا، كولومبيا، بيرو، الإكوادور، باراغواي، البرازيل، تشيلي، بنما، الأرجنتين، كوستاريكا، غواتيمالا وجورجيا ثم بريطانيا. فيما أيدت كل من روسيا وتركيا والمكسيك وبوليفيا شرعية مادورو، الذي أدى قبل أيام اليمين الدستورية رئيسا لفترة جديدة من 6 سنوات.

وعقب ذلك، أعلن الرئيس المنتخب نيكولاس مادورو، قطع العلاقات الدبلوماسية مع واشنطن، متهما إياها بتدبير محاولة انقلاب ضده./انتهى/

رمز الخبر 1891731

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 8 + 8 =