عراقجي يدعو أوروبا لاتخاذ خطوات جدية لتنفيذ "اينستكس"

صرح مساعد وزير الخارجية في الشؤون السياسية "عباس عراقجي" إن الالية المالية الاوروبية الخاصة للتبادل التجاري مع ايران (اينستكس) لازالت في بدايتها، منوهاً إلى إن طهران لا تعرف حتى الآن إشكاليات ومفاتيح هذه الآلية.

وأفادت وكالة مهر للأنباء إن  مساعد وزير الخارجية في الشؤون السياسية "عباس عراقجي" صرح في اجتماع اللجنة المشتركة للاتفاق النووي المقام حالياً بفيينا، إن رئيس الوكالة الدولية للطاقة الذرية أكد للمرة الرابعة عشر تعهد إيران والتزامها بالاتفاق النووي، ولكننا نواجه الآن مشاكل وتحديات عديدة بسبب العقوبات وانسحاب امريكا من الاتفاق النووي.

وأضاف عراقجي أن أعضاء الاتفاق النووي كانوا يبحثون عن أفكار وآليات لتعويض انسحاب امريكا من هذا الاتفاق وإيجاد حلول لاستمرار التعاون الاقتصادي مع إيران.

وأردف عراقجي أن الالية المالية الاوروبية الخاصة للتبادل التجاري مع ايران (اينستكس) هو من أهم هذه الإجراءات والخطوات المرتقبة ، مبيناً إنها لازالت في بدايتها، وطهران لا تعرف حتى الآن إشكاليات ومفاتيح هذه الآلية، ولابد من عقد اجتماعات للخبراء في هذا الخصوص.

وأردف  مساعد وزير الخارجية في الشؤون السياسية إن هذه الآلية عرضتها اوروبا  على إيران بشكل متأخر، ونحن اليوم نطالبها بالعمل بشكل أكثر جدية.

وأكد عراقجي على ضرورة إيجاد حلول مناسبة لتلبية مطالب إيران ضمن الاتفاق النووي وتأمين مصالحها، مردفاً إن العقوبات الامريكية أحادية الجانب وغير القانونية سببت لإيران العديد من المشاكل لكن الإرادة السياسية لبقية الدول الأعضاء في الاتفاق النووي لازالت مستمرة لإزالة التحديات والعقبات الحائلة في طريق الاتفاق. /انتهى/

رمز الخبر 1892869

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 8 + 4 =