المحاولات الهادفة لاصدار قرار في مجلس الحكام تهدد الديبلوماسية

قال مساعد وزير الخارجية للشؤون السياسية "عباس عراقجي" ان أي محاولة تهدف لاصدار قرار في مجلس حكام الوكالة الدولية للطاقة الذرية ستكون غير بناءة وتهدد الآفاق الديبلوماسية.

وأفادت وكالة مهر للأنباء انه تم عقد الجولة الرابعة من المشاورات السياسية الإيرانية-النمساوية، اليوم الاثنين بحضور مساعد وزير الخارجية للشؤون السياسية "عباس عراقجي" ونائب وزير الشؤون الأوروبية والدولية في النمسا "بيتر لافانسكي".

وفي هذا الاجتماع وفي الوقت الذي تم فيه التأكيد على العلاقات التاريخية والودية بين البلدين، بحث الجانبان بالتفصيل آخر التطورات المتعلقة بالاتفاق النووي.

واعتبر السيد عباس عراقجي في هذا الاجتماع، أن الرفع الكامل للعقوبات غير القانونية والقمعية شرط أساسي لعودة الجمهورية الاسلامية الإيرانية الكاملة للوفاء بالتزاماتها.

الى ذلك انتقد عراقجي بشدة عدم فاعلية الأطراف الأوروبية في الوفاء بالتزاماتها، وقال ان أي محاولة تهدف لاصدار قرار في مجلس حكام الوكالة الدولية للطاقة الذرية ستكون غير بناءة وتهدد الآفاق الديبلوماسية. خاصة بعد الاتفاق الأخير بين إيران والوكالة الدولية للطاقة الذرية. 

هذا واشار نائب وزير الشؤون الأوروبية والدولية الى موقف بلاده الداعم للاتفاق النووي، ورحب بالاتفاق الأخير الذي تم التوصل إليه خلال زيارة رافائيل غروسي مدير عام الوكالة الدولية للطاقة الذرية إلى طهران ووصفها بأنها فرصة للدبلوماسية.

وأعلن بيتر لافانسكي عن استعداد النمسا للمساعدة في تعزيز الدبلوماسية في هذا الصدد.

/انتهى/
رمز الخبر 1912320

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 9 + 0 =