قرارات بيت الابيض لن تقوّض قدرات الحرس الثوري ولن تقلّل من مكانته

أكد العضو في مجلس الامن القومي بالبرلمان الايراني أن الولايات المتحدة لن تستطیع تقويض قدرات الحرس الثوري الايراني عبر ادراجه بقائمة الارهاب، بل انه ترتقی مکانته في قلوب الشعوب بعد هذا الاجراء.

وصرح العضو في مجلس الامن القومي والسياسات الخارجية بمجلس الشورى الاسلامي "مجتبى ذوالنور" في حديث خاص لمراسل وكالة مهر للأنباء، فيما يتعلق بتهديد الرئيس الامريكي دونالد ترامب لإدراج الحرس الثوري الايراني ضمن قائمة المجموعات الارهابية، صرح بأن هذا الامر ليس جديدا بل سبق وقامت واشنطن بخطوة مماثلة، عندما أدرجت فيلق القدس في قائمة الارهاب وايضا قامت بتطبيق قانون عقوبات كاتسا ضد حرس الثورة الاسلامية بتهمة الارهاب.

وأكد: نظرا بان الشعوب في المنطقة والعالم تعتبر الولايات المتحدة منشأ للارهاب الحكومي والتكفيري والمذهبي والبيولوجي، فان هذا القرار سوف يؤدي الى ارتقاء مكانة الحرس الثوري المعنوية ويزيد من شعبيته.

واضاف: فيما يتعلق بمصادر القدرة والإمكانيات، فهذا الاجراء لن يتمكن من تقويض قدرات الحرس الثوري، لأن قوتها من الداخل وليس من الخارج.

وتابع ذوالنور: تلقت الولايات المتحدة ضربة من الحرس الثوري، حيث تصدى لها وحال دون مخططاتها للهيمنة على المنطقة، والغريب ألا تقوم واشنطن بمثل هذه الخطوة.

وفي اشارة الى حديث الامام الخميني (ره) حيث قال: "لو أثنى بكم العدو، يجب أن تتوجسوا بشأن أحقيتكم، لكن لو واجهكم، ذلك يعني أن خياركم صائب"، قائلا: من هذا المنطلق فأن الحرس الثوري يسلك طريق الحق وسوف يبقى على هذا الطريق.

وأفاد العضو في مجلس الامن القومي في البرلمان الايراني بأن هذه اللجنة تقوم حاليا بإعداد مشروع ذات صفة طارئة جدا لمواجهة هذا القرار الامريكي وفي حال ان دخل حيز التنفيذ سوف نرد بالمثل./انتهى/

رمز الخبر 1893644

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 2 =