السفير الإيراني لدى لبنان: امريكا تدفع المنطقة الى مزيد من التوتر

اكد السفير الايراني في بيروت "محمد جلال فيروزنيا" ان طهران تواصل سياساتها ومواقفها المبدئية في دعم المقاومة وان أميركا وعبر سياساتها السلطويةوالخارقة لكافة القرارات الدولية، تدفع المنطقة الى مزيد من التوتر.

وجاء ذلك خلال لقاء فيروزنيا اليوم الجمعة، مع وزير الخارجية اللبناني 'جبران باسيل'، حيث قدم له رسالة خطية من جانب نظيره الإيراني محمد جواد ظريف حول الإجراءات الأميركية الأخيرة ضد إيران. 

وصرح فيروزنيا، ان دول المنطقة تستطيع الصمود أمام هذه السياسات والغطرسة، عبر تعزيز التنسيق والتعاون فيما بينها.
وتابع، ان أميركا وعبر سياساتها وإجراءاتها غير العقلانية والسلطوية، الخارقة لكافة القرارات الدولية، تدفع المنطقة الى مزيد من إنعدام الأمن والتوتر.
وأضاف السفير الإيراني في لبنان، ان مسؤولية عواقب هذه الإجراءات، تقع على عاتق أميركا ذاتها؛ مؤكدا ان هذه الإجراءات ليست ضد الجمهورية الإسلامية الإيرانية فحسب، بل انها ضد كافة دول المنطقة وتاتي  في سياق دعم الكيان الصهيوني.
وأكد فيروزنيا، ان أميركا لن تفلح في تحقيق أهدافها المنشودة بالتأكيد وان إيران ستواصل سياساتها ومواقفها المبدئية في دعم المقاومة ومواجهة اعتداءات الكيان الصهيوني.
من جانبه، أعرب وزير الخارجية اللبناني عن شكره وتقديره للجمهورية الإسلامية لدعمها للبنان أمام الكيان الصهيوني وأكد على العلاقات الأخوية القائمة بين البلدين؛ معربا عن أمله في إزالة الحظر الجائر ضد إيران.

رمز الخبر 1894261

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 9 + 5 =