وصولنا إلى الأمن المستديم يكمن في تركيب الاستراتيجية البرية والبحرية والفضائية

قال المساعد والمستشار الاعلى للقائد العام للقوات المسلحة اللواء "يحيى رحيم صفويان"، اليوم الأحد، إن استراتيجية إيران كانت برية لعشرات الأعوام، مبينا أنه "يمكن عبر تركيب الاستراتيجية البرية والبحرية والفضائية الوصول الى الامن المستديم والتنمية الشاملة".

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أن المساعد والمستشار الاعلى للقائد العام للقوات المسلحة اشار في تصريح له اليوم الاحد ان هنالك 3 تحديات كبرى امام اميركا وهي قوة الصين الاقتصادية وقوة روسيا العسكرية والتحدي الثقافي الحضاري.

وذكر أن هنالك قوة ثقافية وحضارية كبيرة باسم العالم الاسلامي اخذت تظهر وتبرز امام الثقافة والاقتصاد الليبرالي الديمقراطي والفكر المادي للاميركيين والغربيين ومع انتصار الثورة الاسلامية الكبرى تغيرت هيكلية القدرة في منطقة غرب اسيا لمصلحة ايران فيما اصيب الاميركيون والصهاينة بمباغتة استراتيجية.

وتابع صفوي قائلا: "ان ايران بامتلاكها سواحل بحرية طويلة في الخليج الفارسي وبحر عمان وبحر قزوين، وكدولة مستقرة وقوية، ينبغي ان تطور علاقاتها مع سائر الدول على اساس المصالح الوطنية والامن القومي".

واكد امكانية نمو ايران على اساس الصادرات وان تكون لها استراتيجية بحرية لهذا الغرض واضاف، ان اجمالي صادرات ايران من السلع غير النفطية يبلغ نحو 50 مليار دولار سنويا ومن الممكن رفع الرقم الى عدة اضعاف من خلال تطوير الموانئ في شمال وجنوب البلاد./انتهى/

رمز الخبر 1894316

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 1 =