صالحي: يمكننا إعادة تخصيب اليورانيوم إلى 20 في المائة غضون 4 أيام

أكد مساعد رئيس الجمهورية رئيس منظمة الطاقة الذرية علي اكبر صالحي، اليوم الأربعاء، أن إيران يمكنها أن تعيد تخصيب اليورانيوم إلى 20 بالمائة غضون أربعة أيام فقط.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أن مساعد رئيس الجمهورية رئيس منظمة الطاقة الذرية الايرانية علي اكبر صالحي أشار خلال حديث له اليوم الأربعاء، على هامش اجتماع المجلس الوزاري أمام مجموعة من الصحفيين إلى أن قضية الخروج من الاتفاق النووي ليست مطروحة بالنسبة لايران، مؤكدا بان ايران ستتخذ القرارات اللازمة في اطار الاتفاق ووفقا للظروف.

وقال صالحي، انه وبعد خروج اميركا من الاتفاق النووي، ارادوا الايقاع بنا في الفخ وان يجعلوننا نلعب في ملعبهم وان يوقوموا بادارة مواقفنا الا ان سلوكهم المنافق قد اصبح بلا تاثير في ظل الاجراء الذي اتخذته ايران والصبر الاستراتيجي الذي انتهجته.

واضاف، ان ايران تمكنت من ابراز مظلوميتها وظالمية اميركا لدى الراي العام العالمي وان تثبت نفاق الحكومة الاميركية.

وتابع رئيس منظمة الطاقة الذرية الايرانية، ان الحكومة الاميركية تؤكد بانه على الجميع الالتزام بقرارات مجلس الامن الدولي الا انها هی نفسها خرقت القرار 2231 الصادر عن مجلس الامن الدولي بخروجها من الاتفاق النووي، مما يدل على ان الحكومة الاميركية تسعى لاستفزاز الجمهورية الاسلامية الايرانية ودفعها لاتخاذ الاسلوب الذي يريدونه هم.

واكد صالحي بان ايران بحكمتها وفطنتها وصبرها تمكنت من الكشف عن حقيقة المخططات الاميركية واضاف، ان الاجراء الاخير الذي اتخذته اميركا ارادت من خلاله التشكيك بقسم من حقوقنا اي منعنا من بيع اليورانيوم المخصب او الماء الثقيل في حين ان هذه الامور (الامتناع عن البیع) تعد من حقوقنا.

واوضح بان ايران لجات الى اتخاذ القرار بالتوقف عن بيع اليورانيوم المخصب والماء الثقيل نظرا لعدم سد الفراغ الناجم عن خروج اميركا من الاتفاق النووي من قبل سائر اعضاء مجموعة "5+1".

ونوه الى اعلان ايران عدم الالتزام بسقف امتلاك 300 كغم من اليورانيوم المخصب ونسبة التخصيب 3.67 بالمائة وسقف 130 كغم للماء الثقيل لفترة 60 يوما وفي حال استمرار عدم التزام الاطراف الاخرى بتعهدتها فان ايران ستتخذ خطوات لاحقة اخرى.

واكد صالحی بان قضية الخروج من الاتفاق النووي ليست مطروحة بالنسبة لايران وان لم يلتزم الطرف الاخر بتعهداته فان ايران ستتخذ القرارات اللازمة وفقا للظروف والتقييمات التي تجريها./انتهى/

رمز الخبر 1894430

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 9 =