قوات الأمن التونسية تحبط عملية إرهابية تم التخطيط لتنفيذها في شهر رمضان

أعلنت وزارة الداخلية التونسية إحباط عملية إرهابية تم التخطيط لتنفيذها خلال شهر رمضان، مشيرة إلى أنها كشفت عن مخزن للمتفجرات بجبل سمامة، بولاية القصرين.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أن وزارة الداخلية التونسية، أوضحت في بيان لها، اليوم الجمعة، أنه "تم الكشف عن هذا المخطط بناء على معلومات استخباراتية دقيقة، تفيد بتخطيط عناصر ما يُسمى بـ "كتيبة عقبة بن نافع" (التابعة لتنظيم القاعدة بالمغرب)، لاستهداف الوحدات الأمنية والعسكرية بالقصرين".

وأضاف البيان، أنه "تم خلال العملية نفسها حجز 11 لُغما أرضيا مُعدا لاستهداف العربات والأشخاص، و6 بطاريات، وجهاز تحكم للتفجير عن بعد، وكمية هامة من مادة الأمونتير، وأكثر من 30 كيلوغراما من المتفجرات، و33 صاعقا، وسلاحا ناريا من نوع ماغنوم (MAGNUM) وجهازا لاسلكيا".

وفي مطلع شهر مايو، أعلنت الداخلية إحباط عمليات إرهابية كان يجري التخطيط لتنفيذها خلال شهر رمضان المبارك.

وتمكنت القوات التونسية الأسبوع الماضي من القضاء على 3 إرهابيين يتبعون ما يسمى بكتيبة "جند الخلافة" الموالية لتنظيم "داعش"، بمنطقة سيدي علي بن عون، من محافظة سيدي بوزيد./انتهى/

رمز الخبر 1894687

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 6 + 9 =