شمخاني: صفقة القرن مآلها الفشل بفضل مقاومة الشعب الفلسطيني

قال رئيس المجلس الأعلى للأمن القومي علي شمخاني إنّ "صفقة القرن" تهدف إلى تدمير القضية الفلسطينية بالكامل معتبراً أنّ هذه "الصفقة المشؤومة" سيكون مصيرها الفشل بفضل مقاومة الشعب الفلسطيني.

وفي كلمة له خلال المؤتمر الدولي لدعم الانتفاضة الفلسطينية، بمناسبة يوم القدس العالمي، اليوم الخميس، اضاف الادميرال شمخاني ان الولايات المتحدة تسعى الى القضاء على قضية عودة اللاجئين الفلسطينيين وتشكيل دولة مستقلة، مستغلة الاهمال والخيانة في بعض الدول المرتزقة والدمى وبأموال الدول العربية والاسلامية أيضا، الامر الذي فاقم معاناة الشعب الفلسطيني وسفك دماءهم على طول العقود المنصرمة.

واكد شمخاني ان المساعي لاقامة مؤتمر المنامة ومحاولات البعض للتطبيع مع الكيان الصهيوني الغاصب، تأتي في اطار مؤامرة صفقة القرن المشؤومة والتي سيكون مصيرها الفشل بفضل مقاومة الشعب الفلسطيني، كما فشل تشكيل حكومة الاحتلال والتي شكلت هزيمة لرئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو وراعيها الامريكي دونالد ترامب وهي مؤشر على هزيمتهم الكبرى في تحقيق وتمرير الصفقة.

وتابع قائلا انه على الرغم من كل هذا سيتمكن شباب ونساء المقاومة هذه المرة كما في الأوقات السابقة من وأد هذه الخطط الخبيثة وسيثبتون من خلال نضالكم وثباتكم على طريق الحق ان أوهن بيت هو بيت العنكبوت.

وشدد شمخاني على ضرورة تحرير فلسطين وعاصمتها القدس الشريف وعدم التنازل عن اي شبر من ارضها العزيزة، مؤكدا ان الجمهورية الاسلامية ستواصل دعمها للمقاومة خاصة في فلسطين، على الرغم من الضغوطات السياسية والعقوبات الاقتصادية لانها ترى في ذلك واجب شرعي.

وقال أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الايراني، الادميرال علي شمخاني، انه منذ انتتصار الثورة الاسلامية في ايران، بدأت ترتسم ملامح طرقات المقاومة الاسلامية وتراصت الصفوف والتحمت القوى وحشدت المقاومة قواها في جبهة واحدة فتمكنت من تحرير جنوب لبنان وغزة من من الاحتلال الصهيوني الغاشم.

واضاف شمخاني ان الكيان الصهيوني بات غارقا في حالة من الخمول والضعف وهو في طريقه الى الزوال، واوضح ان المعادلة انقلبت، فالكيان الذي تمكن من هزيمة اكبر الجيوش في العالم العربي في عدة حروب كلاسيكية، ووسع نطاق اراضيه المحتلة مقتطعا من اراضي الدول الاخرى، نراه لأول في تاريخه غير الشرعي يتلقى هزائم نكراء في كل حرب يشنها ضد المقاةمة الاسلامية.

وأكد ان المقاومة تمكنت من تحطيم تسلط الكيان الغاصب والقبة الحديدة التي تعد احدى احدث التقنيات العسكرية في العالم، ولكنها كاننت عاجزة عن مواجهة صواريخكم، مشيرا الى ان الاحتلال الذي يتلقى دعما من الشيطان الاكبر امريكا المجرمة تمكن من ترهيب بعض الدول المتهالكة في المنطقة وارغامها على الخنوع لرغباته، ولكنه لم يتسطع لمرة واحدة من كسر ارادتكم الفولاذية الثابتة خطواتها على طريق المقاومة والحق.

وشدد شمخاني على ان القضية الفلسطينية ليست مجرد مسألة فلسطينية او عربية ولا حتى اسلامية فقط، انما هي ارفع من ذلك، هي قضية انسانية على العالم أجمع ان يتبناها وينتفض في مواجهة هذا الكيان الصهيوني قاتل الاطفال وعدو الانسانية، داعيا الى ضرورة الثبات على نهج المقاومة مقابل التسوية.

رمز الخبر 1895074

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 7 + 3 =