الجيش الإيراني يصدر بيانا بمناسبة الذكرى السنوية لرحيل مفجر الثورة

أصدر الجيش الإيراني بيانا اليوم الإثنين، بمناسبة الذكرى السنوية لرحيل مؤسس الجمهورية الاسلامية الايرانية الامام الخميني (رض).

وجاء في البيان، ان الرابع من حزيران/يونيو هو يوم رحيل أعظم شخصية عرفها التاريخ المعاصر؛ تلك الشخصية التي بصفاء روحها وقوتها الايمانية قادت الشعب الايراني نحو انتصار ثورته الاسلامية.

واضاف البيان، ان الثورة الاسلامية بقيادة الامام الراحل (رض)، انهت الظلم والاستبداد عن الشعب الايراني فضلا عن ايجادها ثورة في العقيدة السياسية على صعيد الفكر المعاصر واستطاعت كذلك تغيير المعادلات الدولية وثنائية القطبية واصبحت منشأ صحوة المسلمين والمستضعفين في العالم.

وذكر بيان جيش الجمهورية الاسلامية، اننا اليوم وفي ظل القيادة الحكيمة لسماحة قائد الثورة الاسلامية، آية الله العظمى السيد علي الخامنئي، نخلد الذكرى الثلاثين لرحيل اعظم شخصية عرفها التاريخ المعاصر، الشخصية التي ماتزال حية بل وماضية في التقدم نحو الأمام.

وأوضح أن خطاب الثورة والمقاومة اصبح ينتشر في كل العالم، وبدأت القوة الاسلامية تشكل قطبا في هندسة القوى العالمية.

كما نوه إلى ان الجمهورية الاسلامية الإيرانية وفي مطلع عقدها الخامس ستبقى متمسكة بوصايا الامام الخميني (رض) وخلفه الصالح قائد الثورة الاسلامية آية الله العظمى السيد علي الخامنئي ولن تستسلم امام الحظر الجائر.

ودعا البيان جميع فئات الشعب الايراني للمشاركة في مراسم احياء ذكرى رحيل الامام الخميني (رض) ويوم "انتفاضة 15خرداد (5 یونیو 1963)"  وتجديد الميثاق مع مبادئ الامام الخميني الراحل (رض) والشهداء ومبايعة قائد الثورة الإسلامية آية الله العظمى السيد علي الخامنئي.

رمز الخبر 1895199

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 0 =