الاينستكس مجرد خطوة تمهيدية لإجراء التعهدات الاوروبية تجاه ايران

أكد وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف أن ثلاث دول أوروبية تعهدت بقطع 11 خطوة لضمان مصالح ايران والالية المالية ليست ضمانا لها بل مجرد خطوة تمهيدية لاجراء تلك التعهدات.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن ظريف قال في تصريح ادلى به امام الصحفيين على هامش اجتماع مجلس الوزراء، فيما يتعلق بالمرحلة الثانية من تخفيض التزامات ايران بالاتفاق النووي، قال: وفقا للبرنامج المعلن ان عدم الالتزام بتخصيب اليورانيوم بنسبة نقاء تقل عن 3،67 في المئة ياتي في الخطوة الثانية، ونسبة النقاء في هذه المرحلة تكون وفقا لما يحتاجه البلاد.

وحول الالية المالية الاوروبية للتعامل مع ايران قال ظريف: اعلن الاوروبيون أن المعاملات الخاصة بالاينستكس قيد التنفيذ حاليا، ويجب أن يُسأل القطاع الخاص عن مستوى المبادلات المالية التي تحصل حاليا.

وأضاف ان ثلاثة دول اوروبية تعهدت خلال اجتماعها مع ايران حول الاتفاق النووي بقطع 11 خطوة لضمان مصالح ايران منها، اعادة أرصدة ايران، بيع النفط واخذ عائداته والاستثمار في قطاع النقل والشحن والملاحة البحرية.

واكد ظريف ان الاينستكس ليس ضمن هذه التعهدات بل انها مجرد خطوة تمهيدية للقيام بتلك التعهدات، مضيفا أن التعهدات الـ11 المذكورة منصوص عليها في الملحق الثاني من البند الثالث للإتفاق النووي لكن اجراءات اوروبا لا تكفي بعد.

وقال ظريف: مادام الاوروبيون ملتزمون بالاتفاق النووي نحن ايضا ملتزمون وبنفس المسوى من الالتزام.

وفيما يتعلق بتصريحات ترامب التي ادلى بها بخصوص خفض التزامات ايران بالاتفاق النووي وارتفاع نسبة تخصيب اليورانيوم قال ظريف: ترامب يجب أن يكُفّ عن انتهاكه للإتفاق النووي وممارسة الارهاب الاقتصادي ضد 83 مليون ايراني اولا ومن ثم يتفوه بمثل هذا الكلام.

وتابع: ردة فعل ترامب جاءت بسبب عدم التزام ايران بنسبة النقاء المحددة لتخصيب اليورانيوم وهي 3،67 في المئة، نحن نقرر بأنفسنا هذه النسبة./انتهى/.

رمز الخبر 1896003

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 16 =