الامن الايراني يفكك شبكة متورطة في جرائم مالية و تهريب العملات الصعبة

اعلن وزير الامن الايراني محمود علوي بان الدائرة العامة للامن في محافظة هرمزكان جنوب ايران تمكنت من تفكيك شبكة ارتكبت جرائم مالية كبيرة وتورطت في تهريب العملة الصعبة.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن وزير الامن الايراني محمود علوي صرح أمس الثلاثاء أن عناصر الدائرة العامة للامن في محافظة هرمزكان جنوب ايران تمكنوا من تفكيك شبكة ارتكبت جرائم مالية كبيرة ومعاملات غير مشروعة.

وأوضح علوي  ان عناصر الشبكة قاموا خلال الاعوام الاخيرة بتسجيل او استئجار شركات تجارية صورية واقدموا من خلال دفع رشاو بمبالغ ضخمة للحصول على تراخيص لاستيراد سلع اساسية والاستحواذ عبر ذلك على اكثر من 250 مليون دولار بالسعر الرسمي (4200 تومان للدولار الواحد) من مختلف البنوك.

واضاف وزير الأمن ان هذه الشبكة كانت تخصص مبلغا ضئيلا من العملة الصعبة التي تحصل عليها (بالسعر الرسمي من البنوك) للاستيراد فيما استخدمت باقي المبالغ في قنوات غير قانونية حصلت من خلالها على عدة مئات مليارات التومان بصورة غير مشروعة.

واوضح حجة الاسلام علوي بان العناصر الرئيسية للشبكة حصلوا على توكيل من بعض الموظفين واستغلوا اسماءهم وحساباتهم البنكية للتغطية على انشطتهم الاجرامية والتهرب من دفع مبالغ ضخمة كضرائب مترتبة على انشطتهم.

وصرح وزير الامن بان احد رؤوس الشبكة الذي كان متخفيا منذ فترة وكان بصدد الخروج من البلاد بصورة غير مشروعة قد القي القبض عليه مع سائر اعضاء الشبكة وتم تسليمهم للجهات القضائية المختصة. /انتهى/.

رمز الخبر 1896735

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 9 =