همتي يكشف أن العملة الإيرانية استعادت 40 بالمائة من قيمتها

اعلن محافظ البنك المركزي الايراني عبدالناصر همتي عن ارتفاع قيمة العملة الوطنية بنسبة 40 بالمائة خلال الاشهر الثمانية الماضية.

جاء ذلك خلال حوار اجرته قناة "ان بي سي"، مع محافظ البنك المركزي الايراني الذي شرح احدث التطورات الاقتصادية في البلاد وصادرات النفط الايراني وظروف البلاد الاقتصادية بعد الحظر الاميركي.

وحول ما ادعاه ترامب بانه سيقوم بتصفير صادرات النفط الايراني قال همتي، اننا نواصل صادرات نفطنا وهي في حالة زيادة ونمضي الى الامام باستخدام اساليب غير تقليدية.

*احباط مخطط اميركا

وفي الرد على سؤل حول حجم صادرات النفط الايراني، رفض همتي الكشف عن الرقم في ضوء ان ايران الان في حرب اقتصادية مع اميركا وليس من الصحيح الكشف عن مثل هذه المعلومات لحكومة تواجهنا واضاف ان الاستقرار الاقتصادي السائد اليوم في ايران دليل على اننا تمكنا من احباط مخطط اميركا من الوصول الى هدفها.

*تضرر الشرائح الفقيرة والمتوسطة من الحظر

ولفت الى ان الحظر الاميركي يستهدف بالاساس الشرائح الفقيرة والمتوسطة في حين كانت الادارة الاميركية تقول انها تريد اسقاط الحكومة حيث ادى الحظر الى ايجاد صدمة تضخمية اثرت اساسا في الطبقات الفقيرة وذات الدخل المحدود.

وفي الرد على سؤال حول كيفية اقتناء واستيراد السلع المدرجة في قائمة الحظر من الناحية الفنية قال، ان ايران ليست دولة مغلقة ، فحسب احصائيات صندوق النقد الدولي في العام الماضي حلت ايران في المرتبة 18 من حيث مؤشر (PPP) ولنا القدرة على اقتناء السلع من اي مكان كان.

واكد همتي بان التجار الايرانيين ناشطون وهنالك الكثير من الدول التي تتعاون مع ايران واضاف، نحن لا نعتمد فقط على النظام البنكي والمنظومات التقليدية بل نستخدم طرقا اخرى ايضا منها المقايضة واساليب اخرى، حيث نخصص عوائد صادراتنا غير النفطسة للواردات.

وصرح بان العملة الوطنية الايرانية وبعد ان انخفضت قيمتها بشكل كبير بسبب الحظر والاجواء النفسية والدعاية من قبل وسائل الاعلام السائرة في فلك اميركا وحلفائها في المنطقة قبل عام، بدات قيمتها بالارتفاع منذ 8 اشهر بحيث بلغت نسبة الارتفاع 40 بالمائة لغاية الان وقال، ان لنا السيطرة الان على سعر العملة الصعبة وهنالك استقرار نسبي سائد في سوق العملة، ونتيجة لعمليات السيطرة فقد شهد التضخم الشهري انخفاضا خلال الاشهر الاربعة الاخيرة.

وقال بان الحظر اوجد صدمة للهيكليات الاقتصادية في البلاد وبالتالي اثر على المواطنين واقتصاد البلاد لكننا حينما نقارن ذلك مع هدف ترامب نقول بان اميركا فشلت في تحقيق هدفها./انتهى/

رمز الخبر 1897321

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 3 =