ظريف: مستقبل الشعب واقتصاد البلاد ليس رهينة لقاء استعراضي مع ترامب

أكد وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف، بأن ايران لا تجعل مستقبل شعبها واقتصاد البلاد رهينة لقاء استعراضي مع من ناكثي العهود.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أن وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف صرح في مؤتمر صحفي أقيم قبل مغادرته نيويورك، ردا على سؤال احد الصحفيين حول وساطة باكستان بين بين ايران والسعودية، صرح: مواقفنا واضحة ورسالتنا هي أن الامن في المنطقة لا يستتب من خلال شراء الاسلحة من واشنطن، بل من خلال الثقة بالشعوب والحوار بين الجيران، وهذا كان ما اقترحه الرئيس روحاني في الجمعية العامة للأمم المتحدة بان يتم الحوار الاقليمي من اجل السلام في المنطقة.

وأكد ظريف: أن الحل لإنهاء الصراع والتوتر في المنطقة هو انها الحرب على اليمن، إذ يعني ذلك انهاء عمليات سفك الدماء الذي راح ضحيتها نحو 100 الف شخص لحد الان والوباء الذي يعاني منه مليونا وثلاث الاف شخص والجوع الذي يعاني منه 20 مليون شخص، كما أن انهاء هذا الصراع يمنع المزيد من الخزي الذي يلحق بالنظام السعودي.

وفي سياق آخر صرح ظريف ان الاوروبيين لم يستطيعوا الوفاء بالتزاماتهم في اطار الاتفاق النووي بعد خروج اميركا من الاتفاق، ولهذا يتصورون بان السبيل  الوحيد لحل مشكلتهم هي ان نتفاوض مع ترامب، مؤكدا: المشكلة ليست مشكلتنا في عدم امتلاك الاوروبيين الارادة السياسية اللازمة، لذلك عليهم البحث عن سبل اخرى لحل مشكلتهم بأنفسهم.

واكد ظريف، اننا لسنا على استعداد بان نجعل اقتصاد ومستقبل الشعب رهينة لقاء استعراضي مع الرئيس الاميركي الذي لم يف لغاية الان بالتزاماته وخرج منها جميعا.

وفي الرد على سؤال فيما ان كانت هنالك فكرة لقاء بين الرئيسين روحاني وترامب بالتزامن مع الغاء الحظر قال، ان شرطنا كان ان يجري لقاء روحاني وقادة مجموعة "5+1" وليس روحاني وترامب، مع رفع الحظر عن ايران.

واضاف، ان ترامب كان يرغب بان يتم اللقاء وكان يقول ان الامكانية قد تتوفر لالغاء الحظر بعد ذلك.

وحول مصير الالية المالية الاوروبية اينستكس قال، ان الامر متعلق بالاوروبيين بان يصلوا الى نتيجة مفادها ان لا يستأذنوا الولايات المتحدة لكل امر./انتهى/.

رمز الخبر 1898192

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 11 =