شمخاني: حصلنا على قرائن خطيرة عن مغامرة استهداف ناقلة النفط الإيرانية

علق أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني "علي شمخاني"، اليوم السبت، على حادث ناقلة النفط الايرانية "سابيتي" التي تعرضت الى انفجارين بالقرب من سواحل ميناء جدة السعودي في البحر الاحمر.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أن أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني "علي شمخاني" قال في حديث له اليوم السبت، إن القرصنة البحرية والشيطنة في ممرات المياه الدولية التي تتم بهدف استهداف أمن السفن التجارية سوف لا تبقى بدون ردّ.

ولفت شمخاني إلى أنه تم تشكيل لجنة خاصة للتحقق من الهجوم الذي استهدف ناقلة النفط الايرانية "سابيتي" حيث تعرضت فجر يوم الجمعة الى انفجارين على مسافة 60 ميلا عن سواحل ميناء جدة السعودي في البحر الاحمر، وقال إن اللجنة ستقدم تقريرها قريبًا إلى المسؤولين المعنيين لاتخاذ قرار.

وأعلن أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني، أنه من خلال مراجعة صور الفيديو الموجودة والأدلة المتوفرة، تم الحصول على قرائن رئيسية لهذه المغامرة الخطيرة.

ولفت شمخاني الى الأعمال التخريبية الاخرى خلال الاشهر الماضية باستهداف ناقلتي النفط الايرانيتين هبينس وهلم في البحر الاحمر، عادّاً زعزعة الامن في الممرات الدولية ستكون له عواقب وخيمة على الاقتصاد العالمية يتحمل مسؤولياتها المخططون والمنفذون والداعمون لهذه الممارسات الاستفزازية.

ويشار الى أن ناقلة النفط الايرانية (سابيتي) تعرضت الى انفجار فجر أمس الجمعة في البحر الاحمر على مسافة 60 ميلا من ميناء جدة السعودي لكنها عادت الى وضعها الطبيعي وتواصل الابحار باتجاه الخليج الفارسي.

رمز الخبر 1898457

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 9 + 8 =