شمخاني يقدم وثائق تدل على ضلوع معارضي الثورة الاسلامية باعمال الشغب الاخيرة في ايران

قدم امين المجلس الاعلى للأمن القومي الايراني علي شمخاني تقريرا مزودا بوثائق تدل على ضلوع المنافقين والمجموعات المعارضة للثورة الاسلامية في اعمال الشغب التي شهدتها المدن الايرانية في اليومين الاخيرين.

وصرح العضو بالهيئة الرئاسية في مجلس الشورى الاسلامي احمد اميرآبادي لمراسل وكالة مهر للأنباء، أن مجلس الشورى الاسلامي وجه اليوم الاحد خلال الجلسة العلنية لمجلس الشورى الاسلامي انتقادا حول التوقيت الزمني وطريقة تنفيذ قرار مجلس التنسيق الرامي الى ارتفاع سعر البنزين، مشيرا الى انه كان من المفترض أن تقوم الحكومة بتمهيد الاجواء قبل اتخاذ مثل هذه الخطوة وان توضح للشعب حول اسبابها، كما وفعلت في السابق عند ارتفاع اسعار الكهرباء والغاز وزيت الوقود بشكل هادف، إذ تم تسديد الدعم الحكومي المالي للشعب قبل اتخاذ الخطوة.

واعتبر اميرآبادي ان طريقة تنفيذ هذا القرار على يد السلطة التنفيذية لم تكن صحيحة قائلا: فان اللجنة الاقتصادية في البرلمان الايراني قد فُوّضت بالاشراف على اداء الحكومة في السيطرة على السوق والاسعار، كما وان لجنة التخطيط والميزانية فُوّضت بالاشراف على نمط توزيع العائدات الناتجة عن ارتفاع اسعار البنزين للشعب بصورة عادلة وفي اطار الدعم الحكومي.

وحول تصريحات امين المجلس الاعلى للأمن القومي الايراني والتقرير الذي قدمه خلال الجلسة المغلقة قال: أن شمخاني جاء بوثائق تدل على ان مجموعات منظمة ومندسة وممولة من قبل المنافقين ومعارضين الثورة الاسلامية، نفذت خلال اليومين الاخيرين  سلسلة هجمات على قوات الامن الداخلي مستخدمة اسلحة نارية وقامت بحرق البنوك والاموال العامة والحاق الاضرار بالشعب./انتهى/

رمز الخبر 1899264

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 15 =