الآلة الموسيقية ذات الوترين الإيرانية "دو تار" على قائمة التراث العالمي

اندرج ملف المهارات التقليدية في صنع وعزف الآلة الموسيقية ذات الوترين أو (دو تار) في اجتماع لجنة التراث الإنساني غير المادي على قائمة التراث العالمي.

 وأفادت وكالة مهر للأنباء، ان الاجتماع السنوي الرابع عشر للجنة الدولية الحكومية لصون التراث الثقافي غير المادي التي عقدت في مدينة بوجوتا بكولومبيا اليوم الخميس بمشاركة نائب مدير التراث الثقافي الإيراني، شهد تقديم ملف المهارات التقليدية الايرانية في صنع وعزف الآلات الموسيقية ذات الوترين الى اللجنة الدولية التراث الثقافي غير المادي، ووافق اعضاء اللجنة بإدراجها على قائمة التراث العالمي وهذا هو ملف التراث غير المادي الرابع عشر لإيران الذي اندرج على قائمة التراث العالمي.

وأعلن نائب مدير التراث الثقافي الإيراني، محمد حسن طالبيان إن الآلة الموسيقية ذات الوترين  كانت من أهم وأقدم الآلات الموسيقية الإيرانية التي قد عزفت في مناطق شاسعة من البلاد وهي من الآلات الموسيقية المعاصرة في إيران.

وأوضح طالبيان بأن ادراج "دو تار" على قائمة التراث العالمي تم بهدف الصداقة والسلام واحترام التنوع الثقافي والابداع البشري بين الأقوام المختلفة.

وجدير بالذكر إن الإجتماع السنوي الرابع عشر للجنة الدولية الحكومية لصون التراث الثقافي غير المادي يقام في بوجوتا من 9 حتى 14 كانون الأول/ديسمبر 2019 وستكون العاصمة الكولمبية بذلك أول مدينة تستضيف اللجنة في منطقة أمريكا اللاتينية والكاريبي./انتهى/

رمز الخبر 1900075

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 2 =