قائد الثورة: الظروف الراهنة تتطلب تمتين الاواصر بين بلدان المنطقة ورفض املاءات الاجانب

استقبل قائد الثورة الإسلامية آية الله العظمى السيد علي الخامنئي، اليوم الأحد، أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أن قائد الثورة الاسلامية استقبل  بعد ظهر اليوم الأحد الامير القطري الذي يزور البلاد حاليا.

وقال آية الله السيد علي الخامنئي، خلال استقباله أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني والوفد المرافق في طهران مساء اليوم الاحد، ان الظروف الراهنة في المنطقة تتطلب تمتين الاواصر بين بلدانها أكثر مما مضى ورفض املاءات الاجانب.

واضاف قائد الثورة الاسلامية: إن الجمهورية الاسلامية الايرانية قد أعلنت، على لسان رئيسها بوضوح ولعدة مرات، عن الاستعداد للتعاون الوثيق مع بلدان المنطقة.

ووصف الظروف الراهنة في المنطقة بأنها غير جيدة عادّا السبب يتمثل بإجرام اميركا واصدقائها والطريق الوحيد لمواجهتها يتمثل بتعزيز التعاون الاقليمي.

واشار الى العلاقات السياسية الطيبة بين ايران وقطر، واصفاً العلاقات الاقتصادية بين البلدين بأنها ليست على مستوى العلاقات السياسية، مؤكدا في ذات الوقت على ضرورة تنمية العلاقات بينهما في المجالات المشتركة أكثر مما مضى.

ولفت قائد الثورة الاسلامية الى ان البعض، لاسيما القادمين الى المنطقة من اقصى بقاع العالم، لايرغبون بتنمية التعاون بين بلدانها لكن هذا الموضوع لايرتبط بهم لكن بلدان المنطقة وشعوبها لاتوافق على مثل هذه الاملاءات والتدخلات في شؤونها.

من جهته أعرب أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، في كلمته خلال اللقاء، عن ارتياحه الكبير للقائه قائد الثورة، عادّاً ظروف المنطقة بالمعقّدة.

وقال: نتفق بشكل كامل مع موقفكم حيال ضرورة تعزيز التعاون الاقليمي ونعتقد بضرورة اقامة حوار شامل بين بلدان المنطقة.  

واشار أمير قطر الى محادثاته في طهران، موضحاً: انه تقرر انعقاد اللجنة المشتركة للتعاون في طهران في غضون ثلاثة اشهر، معرباً عن أمله بتنمية العلاقات الاقتصادية بين بلاده وايران وارتقائها الى ذات المستوى السياسي.

وأعرب عن شكره وتقديره لمواقف الجمهورية الاسلامية الايرانية الداعمة ومساعداتها لقطر في ظروف الحصار المفروض عليها.  

ويشار الى ان الرئيس الايراني حسن روحاني حضر هذا اللقاء.

رمز الخبر 1901223

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 15 =