الإنتقام من الحرس الثوري من أجل زعزعة الأمن في البلاد أمرٌ دُبر بليل !!!

صرح رئيس لجنة العمران في مجلس الشورى الإسلامي: الدول الإستعمارية تسعى إلى الإنتقام من دماء الشهيد قاسم سليماني وإنجازات الحرس الثوري في المنطقة عن طريق الدسائس والمؤامرات الإعلامية.

وأفادت وكالة مهرللأنباء أن رئيس لجنة العمران في مجلس الشورى الإسلامي "رضايي كوجي" قال خلال حديث له مع مهر منتقداً التجمعات التي خرجت ضد الحرس الثوري: " الحرس الثوري جاهزون أن يتقطعوا إرباً إربا وأشلاءً أشلاءً كي يحافظو على أمن واستقرار البلاد.

وأضاف، إن الحرس الثوري يعمل يومياً على إبطال ومواجهة مئآت العمليات العسكرية والأمنية التي من شأنها زعزعة الأمن.\

وتابع "كوجي" في هذه الأيان يتعرض الحرس الثوري إلى طلم كبير، والشعارات التي خرجت ضد الحرس الثوري ما في إلا محاولة إنتقام من إنجازات الحرس في المنطقة ومن أجل إضعاف الأمن في البلاد.

وأكد رئيس لجنة العمران في مجلس الشورى الإسلامي، وظيفة الحرس الثوري الأساسية في تأمين الأمن والأمان للبلاد، وعليه فإن الشعارات الموجهة ضد الحرس الثوري هي شعارات ضد أمن وهدوء البلاد.

وأشار إلى تواجد السفير البريطاني داخل التجمعات قائلاً: تواجد السفير البريطاني داخل أحد التجمعات أمرٌ مناف للأعراف والقوانين الدولية، وان الأجهزة الأمنية تصرفت بحكمة إذ ألقت القبض عليه. /انتهى/

رمز الخبر 1901308

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 0 =