الحرس الثوري : قواعد الصواريخ جاهزة للاطلاق

اعلن قائد القوة الجوفضائية التابعة للحرس الثوري العميد امير علي حاجي زاده , ان قواعد الصواريخ بمختلف المديات جاهزة للاطلاق , وان القوات المسلحة بانتظار أمر القائد العام للقوات المسلحة.

وافادت وكالة مهر للأنباء ان قائد القوة الجوفضائية للحرس الثوري العميد امير علي حاجي زاده اوضح انه لاول مرة تم السماح للجهاز الاعلامي الوطني (مؤسسة الاذاعة والتلفزيون) بالتقاط الصور لاحد القواعد الصاروخية الموجودة داخل عمق الجبال.
واضاف خلال هذه الزيارة : ان الصواريخ على مختلف المديات في مختلف القواعد تم تركيبها على منصات اطلاق متحركة , وجاهزة للاطلاق , وان الايدي على الزناد , وفقط ننتظر أمر القائد العام للقوات المسلحة.
وقال قائد القوة الجوفضائية للحرس الثوري: لا يساورنا أي قلق حيال احدث جيل من الاقمار الصناعية ومعدات التجسس والهجوم لدى اعداء الثورة الاسلامية.
اشار العميد حاجي زاده الى تصميم وانتاج انواع الصواريخ البعيدة والمتوسطة والقصيرة المدى من قبل الخبراء الايرانيين في وزارة الدفاع وحرس الثورة الاسلامية , مضيفا : ان هذا انموذج من القواعد الصاروخية الكثيرة في البلاد , وابتداء من العام المقبل سيكون الجيل الجديد والمتطور من الصواريخ البعيدة المدى بالوقود السائل والصلب بديلا عن المنتجات الحالية.
وتابع قائلا : ان الاجانب يعتمدون على الخيارات المطروحة على الطاولة , ولكن عليهم القاء نظرة الى الخياراة الموجودة تحت طاولة جند الاسلام.
واضاف قائد القوة الجوفضائية للحرس الثوري: ان قدراتنا مثل جبل الجليد العائم فوق المياه ويشاهد جانب صغير منه فقط.
واكد العميد حاجي زاده ان لا يوجد اي خطر خارجي يهدد أمن الشعب الايراني , وان على المسؤولين ان يتصدوا لنفوذ الاعداء بكل صلابة.
واوضح قائد القوة الجوفضائية للحرس الثوري ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تتمتع بالاستقرار التام في وسط دول تعاني من انعدام الامن, واضاف : ان ذلك جاء نتيجة الجهود الدؤوبة للقوات المسلحة بما فيها الجيش وقوات التعبئة والحرس الثوري والشرطة , وان على الشعب الايراني ان يكون مطمئنا بان العدو لا يستطيع فعل اي شيء.
واردف قائلا : ان ايرن لن تكون البادئة بأي حرب , ولكن اذا ارتكب الاجانب خطا , فان القواعد الصاروخية ستنفجر كالبركان من اعماق الارض , وستدمر الاعداء.
ولفت قائد القوة الجوفضائية للحرس الثوري الى اجراء مناورات واسعة في المستقبل القريب./انتهى/

 

        

رمز الخبر 1858130

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 5 =