ندين التطبيع السعودي مع الكيان الصهيوني بذريعة السلام

قال الناطق الرسمي باسم أنصار الله، إن نشاط المدعو أمين عام رابطة العالم الإسلامي ووزير العدل السعودي السابق باتجاه تطبيع العلاقات مع الصهاينة باسم الإسلام نشاطٌ مدان ومستنكر.

وأفادت وكالة مهر للانباء نقلاً عن قناة المنار أن الناطق الرسميي باسم حركة أنصار الله "محمد عبد السلام"ادان تطبيع النظام السعودي مع العدو الصهيوني بحجة السلام.

وأضاف "عبد السلام" في تغريدة له “على المملكة السعودية البائسة أن تتوقف عن توظيف الإسلام لمصلحة المستعمرين”.

وتابع “إن مهانة المملكة يأباها الإسلام لنفسه وللمسلمين، ﴿ومن يهن اللهُ فما له من مكرم﴾”.

تجدر الإشارة إلى أن المدعو أمين رابطة العالم الإسلامي "محمد العيسى" الذي شغل سابقا منصب وزير العدل السعودي زار على رأس وفد مرافق له يوم الخميس 23 يناير الجاري معسكر الإبادة النازي السابق التابع لليهود “أوشفيتز بيركينو” في بولندا، في خطوة جريئة وغير مسبوقة نحو التطبيع باسم الإسلام والقيم الإنسانية.

من جهتها أشادت خارجية كيان العدو الصهيوني بمشاركة من وصفتهم مشايخ دين مسلمين والوفد السعودي في إحياء ذكرى المحرقة في أوشفيتز، ووصفت المشاركة بـ”المهمة” و”التاريخية. /انتهى/ 

رمز الخبر 1901595

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 7 =