منظقة غرب آسيا وأوروبا مدين للشهيد "قاسم سليماني"

قال المساعد البرلماني للرئيس حسن روحاني، ان البعض يحارب من أجل الحرب ولكن من ميزات الشهيد قاسم سليماني أنه حارب من أجل السلام، إيران وغرب آسيا وحتى اوروبا مدينون للشهيد قاسم سليماني.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن المساعد البرلماني للرئيس حسن روحاني صرح في حديث له مع وكالة مهر للانباء فيما يتعلق بمدرسة الشهيد "قاسم سليماني" ؛كما عبر عنها قائد الثورة الإسلامية؛ قائلاً: القائد سليماني كان إنساناً عظيماً، ومحارباً دولياً، وكان أيقونة للحرب ضد الإرهاب في عصرنا الحاضر.

وتابع "اميري"، بلادنا، ومنظقة غرب آسيا وحتى اوروبا جميعهم مدينون للفريق قاسم سليماني، فإذا لم يكن الشهيد سليماني حاضراً في جبهات القتال ضد "داعش" لواجهت المنطقة بأسرها مشكلات وخيمة، ولكان الارهاب هدد أمريكا وأوروبا وغيرهم.

ولفت المساعد البرلماني للرئيس حسن روحاني إلى أن الشهيد قاسم كان إنساناً عظيماً، وما التشيع المهيب الذي شهدته البلاد إلا علامة على عظمة ومكانة الشهيد الفريق "قاسم سليماني".

وفي الختام أشار "اميري" إلى ان شهادة الفريق "قاسم سليماني" كان لها صدى عالمي وأقيمت مراسم عزاء وتكريم للشهيد في مناطق مختلفة من أرجاء العالم. /انتهى/ 

رمز الخبر 1901597

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 4 =