استهداف السفارة الأمريكية قد يجعل العراق ساحة حرب

أعلن رئيس الوزراء العراقي، عادل عبد المهدي، مساء اليوم، أن استهداف السفارة الأمريكية في بغداد قد يحول العراق إلى ساحة حرب، ووصف ما حدث بـ "تصرف فردي غير مسؤول".

وأفادت وكالة مهر للانباء نقلاً عن روسيا اليوم أن رئيس وزراء العراق صرح بأن استهداف السفارة الأمريكية في بغداد قد يحول العراق إلى ساحة حرب، ووصف ما حدث بـ "تصرف فردي غير مسؤول"، وفقا لما نشره موقع "روسيا اليوم".

وأشار "عبد المهدي إلى انه على القوات الأمنية البحث والتحري لمنع تكرار الاعتداء على السفارة الأميركية في بغداد، وأمر باعتقال من أطلق الصواريخ على السفارة، لينال جزاءه أمام القضاء، قائلا: "الحكومة العراقية ملتزمة بحماية جميع البعثات الدبلوماسية وتتخذ كل الإجراءات اللازمة لتحقيق ذلك وفق القانون".

إلى هذا وسقطت 5 صواريخ،أمس، في المنطقة الخضراء وسط بغداد، واحد منها أصاب السفارة الأمريكية، وأشارت خلية الإعلام الأمني الحكومية العراقية، إلى أن أحد الصواريخ سقط بالقرب من مبنى السفارة الأمريكية في بغداد، مضيفة أن الحادث لم يسفر عن وقوع خسائر. /انتهى/ 

رمز الخبر 1901637

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 10 =