مساعد وزير الخارجية: ايران مستعدة للتعاون في حل الخلافات بين تركيا وسوريا

قال مساعد وزير الخارجية للشؤون السياسية الخاصة "علي اصغر خاجي" : ان ايران تؤكد الحفاظ على ارواح المدنيين والحدّ من استخدامهم كدروع بشرية، والمساعدة على حل الخلافات بين تركيا وسوريا.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن مساعد وزير الخارجية للشؤون السياسية الخاصة "علي اصغر خاجي" قال ان ايران تؤكد الحفاظ على ارواح المدنيين والحدّ من استخدامهم كدروع بشرية، والمساعدة على حل الخلافات بين تركيا وسوريا.

وأفاد القسم الاعلامي بوزارة الخارجية، ان تصريحات خاجي هذه جاءت خلال اللقاء الذي جرى عصر اليوم السبت بينه ومبعوث الامين العام للامم المتحدة الخاص في شؤون سوريا "غير بيترسون"، والذي يجري في اطار مشاوراته الاقليمية زيارة لطهران حاليا.
وبحث الجانبان الاممي والايراني في هذا اللقاء بشأن اخر التطورات بسوريا ولاسيما الوضع في ادلب، واللجنة الدستورية واعادة اعمار سوريا وفريق العمل المعني بتبادل المعتقلين والمخطوفين والمشردين وغيرها من القضايا الانسانية.
كما ناقشا فرص التعاون المشترك بين الجمهورية الاسلامية ومنظمة الامم المتحدة للمساهمة في سياق حل الازمة السورية.
الى ذلك، استعرض مساعد وزير الخارجية آخر التطورات السورية حيث الوضع الراهن في مدينة ادلب؛ مؤكدا على ضرورة التصدي للارهاب وتنفيذ بنود اتفاق سوتشي.
من جانبه، قدم بيترسون تقريرا حول بعض الاجراءات التي قام بها في هذا الخصوص، ولاسيما مباحثاته مع المسؤولين السوريين؛ مشيدا بمواقف الجمهورية الاسلامية المساندة لاستمرار نشاطات لجنة الدستور السوري.
ختاما، اكد الجانبان على ضرورة حل الازمة السورية عبر السبل السياسية والحوار السوري – السوري.
وفي وقت سابق من اليوم السبت، اجرى المعوث الاممي الزائر مباحثات مع وزير الخارجية "محمد جواد ظريف"، حيث اكد الاخير على استعداد ايران التام للتعاون الشامل وفي اطار احترام سيادة واستقلال و وحدة الاراضي السورية.

رمز الخبر 1901929

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 5 =