العميد حاجي زاده: تعزيز البنية الدفاعية يجب أن يكون إقتصادياً

قال قائد قوة الجوفضاء في الحرس الثوري أن موضوع الجدوى الاقتصادية في تعزيز البنية الدفاعية يشكل أهمية قصوى لنا ونتفق مع العلماء والخبراء على هذا الاساس.

وخلال مراسم ازاحة الستار عن صاروخ " رعد 500" والجيل الجديد لمحركات الدفع للصواريخ والاقمار الصناعية، اليوم الاحد، قال العميد حاجي زاده، ان لنا في القوة الجوفضائية للحرس الثوري توافقا مع العلماء والخبراء بان يكون دفاعنا ذا جدوى اقتصادية وان منجز اليوم فضلا عن كونه يزيد قدراتنا التقنية والعسكرية قد اضفى على العمل ميزة الجدوى الاقتصادية وخفض التكلفة.

واكد بان نفقات القوات المسلحة الايرانية اقل بكثير من نفقات القوات المسلحة في سائر الدول واشار الى ميزة الهيكل المصنوعة من المواد المؤلفة قائلا، ان التعجيل الجانبي الاكبر الذي ينبغي للصواريخ ان تتحمله متعلق بالصواريخ الدفاعية وان هذا الهيكل المؤلف قد تم تصميمه بحيث تتوفر امكانية استخدامه في صواريخ "ارض –ارض" فضلا عن الصواريخ الدفاعية.  

وتابع العميد حاجي زاده، انه وفي ضوء استخدام الفوهات المتحركة فقد توفرت امكانية السيطرة على الصواريخ ذات الوقود الجامد خارج نطاق جو الارض (الغلاف الجوي) وعابرات الفضاء وحاملات الاقمار الصناعية والصواريخ المضادة للدروع./انتهى/.

رمز الخبر 1901947

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 11 =